وجه النائب مبارك الحريص سؤالا إلى وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الشيخ محمد العبدالله عن سبب عدم شمول جميع رجال الإطفاء الحاصلين على شهادة جامعية في دورة ضباط الاختصاص.

ونص السؤال على ما يلي:

أصدر المدير العام للإدارة العامة للإطفاء قرارا بفتح باب التسجيل لدورة ضباط الاختصاص من حملة الشهادة الجامعية للعاملين في الإدارة فقط وذلك لمدة أسبوعين فقط حيث إن هذا القرار لم يطبق على مجموعة كبيرة أخرى من رجال الإطفاء الجامعيين الذين أكملوا الدراسة الجامعية، وبالتالي تحملوا ضررا بالغا لعدم إتاحة الفرصة لهم رغم ما بذلوه من مجهود لرفع مستواهم العلمي والوظيفي.

وعليه يرجى إفادتي وتزويدي بما يلي:

1 – لماذا اقتصر قرار المدير العام للإدارة العامة للإطفاء على فترة زمنية قصيرة ولم يشمل جميع رجال الإطفاء الذين حصلوا على الإجازة الجامعية؟

2 – هل هناك نية لإنصاف هؤلاء الأفراد الذين لم يشملهم القرار بفتح المجال من جديد للتسجيل بدورة ضباط الاختصاص؟

3 – كم عدد رجال الإطفاء الذين حصلوا على شهادة جامعية منذ عام 2013 ولم يشملهم القرار؟

4 – هل من ضمن خطط الإدارة تشجيع رجال الإطفاء على الحصول على مؤهلات عليا وأكاديمية، الأمر الذي ينعكس إيجابا في ترقية الإدارة العامة للإطفاء وتطويرها؟

لا تعليقات

اترك تعليق