وصف الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي نظيره الأمريكي دونالد ترامب بأنه «الرقم الحاسم» لحل القضية الفلسطينية، ودعا إسرائيل إلى اغتنام الفرصة.

وقال السيسي، في مقابلة مع كبريات الصحف القومية المصرية تم نشر الجزء الثاني منها اليوم الخميس: «الفلسطينيون مستعدون للسلام… والعرب مستعدون للسلام… وإسرائيل ترى أنه يوفر فرصة، وبالفعل هناك فرصة، وإذا أُحسن اغتنامها سنصل إلى حل وسيصبح الصراع تاريخاً».

واعتبر أن «ترامب هو الرقم الحاسم في هذا الحل»، مضيفاً: «تقديري أنه لا يأخذ أوقاتاً طويلة في حسم القضايا، ومحاور الحركة لديه مختلفة لأنه شخصية قادرة لا يعمل كالآخرين».

وتوجه للرأي العام الإسرائيلي بالقول: «إن لديكم فرصة للسلام، ولدينا جميعاً فرصة لنعيش معاً ونوفر مستقبلاً أفضل لشعوبنا بعيداً عن الكراهية، ومن الخطأ الشديد إهدار هذه الفرصة».

وأوضح: «إننا ندخل القمة العربية الإسلامية الأمريكية باستراتيجية ذات آمال عريضة، وعندما التقيت مع الرئيس ترامب في البيت الأبيض كان تركيزنا على مكافحة الإرهاب وحل القضية الفلسطينية»، مشدداً: «مصلحتنا واحدة في هذا الشأن».

لا تعليقات

اترك تعليق