دسمان نيوز – أعلنت الهيئة التنفيذية لمبادرة منصة مكارم الأخلاق وذلك على لسان ماضي الخميس أحد مؤسسي المبادرة، عن انطلاق أعمال المبادرة من الكويت، كبداية لانتشارها خليجيا وعربيا، وذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد في فندق الماريوت اليوم الاثنين، بمشاركة مجموعة من الخبراء البارزين المتخصصين في التعامل مع مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك مجموعة من الأكاديميين والإعلاميين الذين يشرفون على المنصة الإعلامية”.

وقال الخميس في تصريح للصحفيين” مبادرة مكارم هي محتوى رقمي يقدم من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، ويهتم بمكارم الأخلاق بغض النظر عن الدين أو الجنس أو المذهب أو الطائفة ، من خلال مواد إعلامية توعوية تسعى المبادرة لنشرها في العالم العربي ، مستهدفة كافة شرائح المجتمع وبالأخص شريحة الشباب، عبر خطاب متزن يسهل تقبله واستيعابه من قبل الجميع، مؤكدا على الدور الهام التي تتبناه المبادرة في ظل تجاذب التيارات، وتقاذف العديد من الأفكار والأطروحات والقضايا والمتناقضات التي تشتت الأفكار والقيم في مجتمعنا العربي ، خاصة في ظل عالم بات مفتوحاً على مصراعيه ، وباتت الكثير من الجهات توظف الكثير من إمكانياتها المادية والبشرية لنشر ثقافتها وأفكارها وتحقيق أهدافها من خلال التأثير في مجتمعاتها، وأيضاً السعي للتأثير في المجتمعات الأخرى ، والذي قد يكون تأثيراً سلبياً في أغلب الأحيان.

وأشار الخميس خلال الحديث إلى الدور البارز التي تتبناه حكومة الكويت في الشأن الإنساني، موضحا رؤية صاحب السمو أمير الإنسانية الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه ودعمه لتتبوء الكويت قمة الدول في العمل الإنساني و الاجتماعي، ممثلا بالدور الاستراتيجي لوزارة الأوقاف والذي يهدف إلى المشاركة المجتمعية ودعم كافة الجهود الرامية إلى دعم الأنسان الكويتي والأسرة الكويتية والمحافظة على كيانها عبر مختلف الجوانب، مضيفا إن وزير الأوقاف محمد الجبري قاد حملة من خلال بيت الزكاة (خلهم يرمضون ويانا) وعبر تلفزيون الكويت مساء أول من أمس لتنجح في نحو ساعتين لتجمع 1.205 مليون دينار، مترجمة اهم قيم التواصل الاجتماعي المعبرة عن صفات المجتمع الكويتي الكريمة، والرامية إلى دعم المواطن والتخفيف عن كاهله، وهي عمل إنساني من بلد الإنسانية.

وأضاف الخميس ستستعين المنصة بمؤسسات محلية وعالمية متخصصة لتنفيذ مبادرة مكارم وفق أحدث الأساليب العلمية والتكنولوجية، لضمان جودة المنتج وإيصال الرسالة وتحقيق الأهداف بشكل سليم ، مشيرا الى ان المبادرة تعمل بشكل مستقل من خلال المؤسسين لها والقائمين عليها، وسوف تتعاون المنصة مع الجهات التي تتوافق أهدافها مع أهداف المنصة، وبالاستعانة بوجوه بارزة ومشهورة، وبمشرفين ومبادرين عربياً وعالمياً وبالتنسيق والتعاون مع مؤسسات متخصصة محلية وعالمية لرصد مسارها ومدى تحقيق أهدافها ، وذلك بشكل شهري.

وأشار الخميس خلال حديثه إلى أهداف المبادرة والتي حددها في نشر قيم المحبة والسلام والمودة والرحمة ،ونشر القيم الأخلاقية الإيجابية المتعارف عليها حول العالم، وتحسين البيئة المحيطة بالشباب ، والمؤثرة فيهم بشكل مباشر، و مناهضة ومحاربة أفكار وسلوكيات الغلو والتشدد والتطرف والإرهاب، وتوعية ومساعدة شبابنا وغرس القيم الدينية والمجتمعية الإيجابية لديهم ، والنأي بهم عن الأفكار والسلوكيات السلبية
، بالإضافة إلى تحفيز التفكير الإيجابي لدى الشباب، واستثمار العقول الناضجة بشكل سليم، واكتشاف قدرات الشباب وتنمية مهاراتهم واستثمار طاقاتهم بشكل سليم وإيجابي.

وفي ما يخص المحتوى قال الخميس ” إن المبادرة تعمل الأن على أنشاء وإنتاج مواد معتدلة فكرياً، تتعلق بما يحتاج إليه الشباب من فهم مبادئ السلام و التراحم والتعاون والعمل والابتكار والمواطنة وحب الوطن وغيرها”.

وأضاف بدا فعليا إنتاج مواد انيميشن حديثة ومتطورة وجاذبة، بالإضافة إلى إنتاج أفلام قصيرة ” من 60 – 140 ثانية ” بشكل علمي ومتطور لتثقيف وتوعية الشباب ، من خلال فيديوهات قصيرة تستخدم القصص والكتب وغيرها لتوعية وتثقيف الشباب فكريا واجتماعياً واخلاقياً .

وفي نهاية الحديث اكد الخميس إن خطة التنفيذ تأتي على مرحلتين: الأولى والتي بدأت بالفعل ستكون خلال السنة الأولى، وتهدف إلى تحقيق الجزء الأكبر من أهداف وغايات المنصة بالانتشار والتأثير الإيجابي في منطقة الخليج العربي خصوصاً، وفي العالم العربي بصفة عامة، والمرحلة الثانية والتي تبدا من السنة الثانية وستتحول بها المبادرة إلى منصة عالمية، لتنتشر وتؤثر في مناطق العالم المختلفة، كأوروبا والأمريكيتين وآسيا وأفريقيا ، وأن يكون ذلك باستعمال نفس النموذج ولكن بلغات عالمية، وعلى أن يتم استخدام الوجوه والعناصر البارزة والمعتدلة والمؤثر في تلك الدول، وهذا مع استمرار عمل المرحلة الأولى وتطويرها بشكل دائم ومستمر .

ودعا الخميس جميع المؤسسات العامة والخاصة ومنظمات المجتمع المدني و الجمعيات الأهلية إلى المساهمة في نجاح المبادرة مؤكدا إن منصة مكارم هي مسئولية اجتماعية تقع على عاتق الجميع، سواء كان منظمة أو فرد.

يذكر أن مبادرة منصة مكارم تم تأسيسها بالشراكة بين السيد ماضي الخميس، والسيد عبدالله الشاهين العضو المنتدب لمجموعة ستيت القابضة.

لا تعليقات

اترك تعليق