الألمان خائفون من داعش

دسمان نيوز – أظهراستطلاع ألماني حديث أن أغلب المواطنين الألمان يتخوفون من زيادة خطر الإرهاب والتعرض لهجمات في ألمانيا بسبب مشاركة الجيش الألماني في مكافحة تنظيم “داعش”.

وأوضح الاستطلاع الذي أجراه معهد “يوجوف” لقياس مؤشرات الرأي بتكليف من وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أن 71 بالمئة من المواطنين الألمان يتوقعون زيادة خطر التهديد في بلادهم بسبب هذه المشاركة، فيما لا يتوقع 18 بالمئة منهم فقط ذلك، وعلى الرغم من المخاوف أظهر الاستطلاع أيضا أن تأييد المواطنين لهذه المهمة يعد كبيرا إلى حد ما، حيث أعرب 45 بالمئة عن تأييدهم لها، فيما رفضها 39 بالمئة.

وفي المقابل يتراجع قبول المواطنين لمهمة الجيش الألماني المخطط لها في مالي بمشاركة 650 جنديا من أجل حفظ السلام هناك، حيث أيدها 40 بالمئة فقط، وعارضها 41 بالمئة.

وأيد المواطنون الألمان التوسيع المخطط له لمهمة الجيش الألماني في أفغانستان بنسبة 39 المئة فقط، فيما عارضه 43 المئة من المواطنين.

يشار إلى أنه من المقرر أن يتمركز ما يصل إلى 980 جنديا ألمانيا في هندوكوش بأفغانستان بدلا من الـ 850 جنديا المتمركزين هناك حاليا من أجل تقديم المشورة للقوات الأفغانية وتدريبها.

ولا يزال توريد ألمانيا لأسلحة للمقاتلين الأكراد شمالي العراق يواجه رفضا بين المواطنين الألمان، حيث أيده 37 بالمئة فقط، وعارضه 47 بالمئة.

يشار إلى أن توريد أسلحة إلى الأكراد كان أول إسهام ألماني في مكافحة داعش، وشمل الاستطلاع 2027 شخصا، وتم إجراؤه في الفترة بين 27 و30 نوفمبر الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.