أوروبا تسحب جنسيات مواطنيها وحقوق الإنسان تنتقد العرب فقط

دسمان نيوز – استخدمت العديد من دول العالم وخصوصاً الغربية،حق إسقاط الجنسية عن الخارجين على القانون والمتورطين في أعمال الإرهاب والجريمة، وبشكل متزايد في الفترة الأخيرة، لتحقيق الأمن وتوفير الطمأنينة لشعوبها.

فبعد الأحداث الإرهابية الأخيرة في فرنسا سحبت السلطات الفرنسية الجنسية من 7 من المشتبه بهم في تلك الحوادث الإرهابية، وهو تصرف اعطى الصبغة الشرعية لحكومات العالم باستعمال حق اسقاط الجناسي عن الخارجين على القانون لحماية دولهم، علىاعتبار ان الثورة الفرنسية وما تولد منها من دستور وقانون كان ولايزال الملهم للكثير من دول العالم وشعوبها فيما يخص الديمقراطية والحرية والقانون.

ورغم الإفراط الذي تمارسه الدول الغربية في حق استعمال سحب الجناسي من الخارجين على القانون وحتى المشتبه بهم، إلا أن منظمات ما يسمى بحقوق الانسان التزمت الصمت المريب تجاه الدول الأوروبية وأميركا، ووجهت بيانات الشجب والاستنكار فقط للدول الآسيوية والافريقية، في مفارقة تؤكد ازدواجية المعايير لتلك المنظمات.

وقد سحبت كندا 3100 جنسية من مواطنين حصلوا عليها عن طريق الغش ومن 100 مواطن التحقوا بتنظيمات إرهابية، علماً ان لدى الحكومة الكندية قانوناً يخولها بسحب الجنسية ممن يدانون بالإرهاب والخيانة والتجسس والغش في الحصول على الجنسية.

وسحبت بريطانيا جنسيتها من 57 شخصاً شاركوا بالقتال في سورية وذلك تطبيقاً للقانون البريطاني بسحب جنسية كل من يشارك بالضرر للمجتمع البريطاني.

أما الحكومة الأسترالية فقد قررت في وقت سابق سحب الجنسية من 100 شخص التحقوا بتنظيمات إرهابية ومتهمين بخيانة الدولة.

وفي المنطقة الخليجية سحبت الحكومة البحرينية الجنيسة من 113 مواطنا من بينهم 4 صحافيين جرى نفيهم خارج البلاد، وقبلها سحبت قطر الجنسية من 5 آلاف من قبيلة بني مرة. وكانت وكالة الانباء الاماراتية نقلت عن مصدر مسؤول في الادارة العامة لشؤون الجنسية والاقامة قوله إن الشيخ خليفة

بن زايد رئيس الدولة اصدر في الرابع من شهر ديسمبر الماضي أمراً بسحب الجنسية من 47 شخصاً بتهمة القيام بأعمال تعد خطرا على امن الدولة وسلامتها من خلال الارتباط بمنظمات وشخصيات اقليمية ودولية مشبوهة مدرجة على قوائم الامم المتحدة المتعلقة بالإرهاب «إخوان مسلمين». وكانت السعودية قد سحبت الجنسية من اسامة بن لادن وكل من ينتمي إلى تنظيمات إرهابية، وقد بلغ عددهم 300 شخص.

وقد أعلنت تركيا سحب الجنسية من 46 ألف مواطن منذ العام 1980 وذلك بسبب الازدواجية، كما تم سحب الجنسية اللبنانية من 176 مواطناً بسبب التزوير والرشاوى، أما مصر فقد سحبت الجنسية من 24 ألفاً من مواطنيها بسبب الازدواجية والارهاب.

شاهد أيضاً

قصة.. أغبى عملية سرقة في العالم

اعتقلت الشرطة الأميركية فى ولاية نيوجيرسى مشتبها بالسرقة قالوا إنه ترك محفظته في مكان الحادث، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.