فريق المهندسة الحشاش يفوز بالجائزة الأوروبية للشباب

دسمان نيوز – فاز الفريق الذي أشرفت عليه المهندسة الكويتية منار الحشاش بالجائزة الأوروبية للشباب لهذا العام عن مشروع نظام إلكتروني لتمكين الأفراد من إتمام مشاريعهم التطوعية.

وقالت الحشاش اليوم الاثنين إن الجائزة التي اختتمت أعمالها أخيرا في مدينة غراز النمساوية كرمت المشاريع الفائزة ومن ضمنها فريقها وهو من بولندا حيث كلفت بقيادته لفترة امتدت حوالي ثلاثة أشهر ضمن برنامج (أجنحة النجاح) واختيرت لعضويته بمعية 12 مرشدا أوروبيا وكانت العضو الوحيد من خارج القارة الأوروبية.

وأوضحت أنها إلى جانب الإشراف على الفريق قدمت جلسة متخصصة بمجال المحتوى الإلكتروني للريادة للمستقبل بحضور كبار الخبراء والمشاركين الأوروبيين في الجائزة وجميع أفراد الفريق المتنافسة من مختلف دول أوروبا بناء على الدعوة التي تلقتها للمشاركة كمتحدثة.

وذكرت أن الجائزة الأوروبية للشباب هي مسابقة خاصة بشباب دول أوروبا تقام برعاية ودعم من المجلس الأوروبي والبرلمان الأوروبي ومنظمات الأمم المتحدة (يونسكو) و(يونيدو).

وبينت أن الجائزة تعنى بتحفيز شباب أوروبا على استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بطريقة مبتكرة وإبداعية لإيجاد حلول إلكترونية لمواجهة التحديات الاجتماعية والثقافية والبيئية والاقتصادية الأكثر إلحاحا في أوروبا وفقا للأهداف المحددة في خطة الاتحاد الأوروبي (أوروبا 2020).

ولفتت إلى أن الجائزة أطلقت برنامجا إرشاديا تعليميا متخصصا لدعم الفائزين يضم عددا من الخبراء بهذا المجال تكون مهمتهم دعم المتأهلين للنهائيات بتوجيههم وتطوير قدراتهم ومهاراتهم وتقديم الاستشارات الفنية لتطوير مشاريعهم ووضع استراتيجية لمشاريعهم بما يساهم بنجاحها مستقبلا من خلال تعيين مرشد واحد لكل مشروع من المشاريع المتأهلة ليقوم بهذه المهمة من واقع خبرته.

وأوضحت الحشاش أنه تم اطلاق لقب (أجنحة النجاح) على المرشدين انطلاقا من فكرة كل مختص يتبني المتأهلين ويدعمهم ويرعاهم تحت جناحيه ومن ثم يحلق بهم عاليا نحو سماء النجاح اللامحدود.

وأشارت إلى أنه تمت دعوة خبراء رفيعي المستوى من جميع أنحاء أوروبا للانضمام إلى هذا البرنامج التعليمي للبدء بمهمتهم منذ شهر أكتوبر الماضي حتى انتهاء فعاليات الجائزة لهذا العام.

وذكرت أنه تم اختيارها كمرشد بقناعة اللجنة بتطابق المؤهلات عليها لأنها تتمتع بخبرة واسعة في هذا المجال اضافة الى الإخلاص والتفاني المستمر بدعم المبدعين الرواد بهذا المجال ومصداقيتها فضلا عن انها مصدر إلهام للشباب الأوروبي الناشط والمتخصص في مجال المحتوى الإلكتروني خصوصا أن مشاركتها في المرة الأولى العام الماضي كانت ناجحة بفوز الفريق البرتغالي الذي أشرفت عليه.

وأعربت الحشاش عن فخرها بهذا الاختيار الذي يعد الثاني على التوالي بهذا البرنامج الأوروبي لشخص من خارج القارة الأوروبية ممايدل على القناعة بكفاءة الشباب الكويتي خصوصا أن عدد أعضاء برنامج (أجنحة النجاح) 13 مرشدا تم اختيارهم ضمن عدد كبير من الخبراء من أوروبا معتبرة انها ناجحة بنجاح فريقها البولندي.

وتقام الجائزة الأوروبية للشباب سنويا وتضم سبعة مجالات تغطي أهم التحديات التي تواجهها دول أوروبا حسب خطتها المعتمدة (أوروبا 2010) ليقدم الشباب حلولا إلكترونية لهذه المجالات وهي الحياة الصحية والتعليم الذكي وربط الحضارات والتراث بالمستقبل والبيئة الخضراء المواطنة الفعالة والاقتصاد الذكي للفرد والحياة الذكية.

والمهندسة الحشاش حاصلة على شهادة هندسة الكمبيوتر ودرجة الماجستير من جامعة الكويت ومتخصصة بمجال المحتوى الإلكتروني وعملت بهذا المجال على مدى الأعوام الماضية وعينتها الأمم المتحدة (غايد) بمسمى القيادية الإلكترونية لشؤون الشباب والتكنولوجيا وهي عضو مجلس إدارة الجائزة العالمية للمعلوماتية ضمن 12 عضوا حول العالم حيث حصلت على العضوية باسم الكويت كأول دولة عربية في مجلس الإدارة.

واختيرت ست مرات متتالية لعضوية لجنة التحكيم الدولية للجائزة العالمية كما اختارتها شركة مايكروسوفت مرتين لتكون محكمة دولية في مسابقتها السنوية في باريس واختارها صندوق خليفة الوطني لدعم المشاريع الصغيرة في الإمارات العربية المتحدة لتقديم جلسة متخصصة لأصحاب المشاريع المنضمين للصندوق في مجال التكنولوجيا والمشاركة في عضوية لجنة اختيار المشاريع الإماراتية المتقدمة لطلب الدعم من صندوق خليفة.

وعلى المستوى المحلي للمهندسة الحشاش أنشطة متعددة ومشاريع بمجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات إضافة إلى أنشطتها التطوعية مع المجتمع المدني بالكويت مثل النادي العلمي الكويتي وجمعية المهندسين وجمعية تقنية المعلومات وغيرها من الأنشطة الشبابية حيث ترأست أخيرا لجنة تحكيم جائزة (كيبكو تمكين) للشباب الشهر الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.