عبدالحسين عبدالرضا: نقابة الفنانين مهمة وبانتظار قانونها الخاص

هنأت رابطة أعضاء هيئة تدريس المعهد العالي للفنون المسرحية نقيب الفنانين الكويتيين عبدالحسين عبدالرضا على نيله هذا اللقب، وقال رئيس الرابطة د.فهد العبدالمحسن ان وفدا من الرابطة زار نقيب الفنانين عبدالحسين عبدالرضا «بمناسبة منح نقابة الفنانين والإعلاميين الكويتية لقب نقيب الفنانين للفنان القدير عبدالحسين عبدالرضا، الذي سعد جميع الفنانين والإعلاميين بانضمامه إلى نقابتهم».

وعبر نقيب الفنانين عبدالحسين عبدالرضا في تصريح صحافي، عن إعجابه بنشاط رابطة أعضاء هيئة تدريس المسرح، وأبدى تأييده لكل الأطروحات البناءة، لاسيما مقترح انتقال أكاديمية الكويت للفنون (المعاهد الفنية) إلى الهيئة العامة للتعليم التطبيقي «.. لتتحقق استقلاليتها، ولضمان جودة مخرجاتها وتطورها الفني واﻷكاديمي، من خلال إلحاقها بمؤسسة أكاديمية عريقة كجامعة الكويت أو الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب، بما يعزز من قيمتها الفنية».
وأعرب نقيب الفنانين عن إعجابه بفكرة البروتوكول الذي يضم نقابة الفنانين برابطة أعضاء هيئة تدريس المعهد العالي للفنون المسرحية، وذلك في إطار توجيهات وزير اﻹعلام والشباب الشيخ سلمان الحمود، بهدف دعم وتشجيع الفنون وإنعاش الساحة الثقافية، حيث أوضح أعضاء رابطة المسرح لنقيب الفنانين أنه من خلال البروتوكول، فإن الرابطة والنقابة ستكونان على أتم الاستعداد لوضع جميع طاقاتها وطرح برامجها الفنية لدعم الحركة الفنية في البلاد، للمساهمة مع الجهات المعنية في المحافظة على المركز الفني الذي تحتله الكويت عربيا وخليجيا، وأيضا إيجاد ساحات فنية جديدة تستوعب طاقات الشباب ومشاريعهم الفنية في مختلف حقول الفن.

‎وعن نقابة الفنانين، قال النقيب عبدالرضا خلال اللقاء انه لمس خلال لقائه بنقابة الفنانين والإعلاميين الكويتية حرصهم على دعم الفنانين من الشباب وتسهيل عملهم، والعمل على إزالة جميع العوائق لخلق بيئة فنية تلبي طموحاتهم وتحقق أحلامهم، مؤكدا أهمية دور النقابة، ومعبرا عن طموحه وتطلعاته بنجاح هذه المؤسسة التي طال انتظارها على حد تعبيره.

‎وقال انه على أتم الاستعداد للمساهمة في تفعيل دور نقابة الفنانين والإعلاميين الكويتية لتأخذ دورها في تنظيم الحركة الفنية ودعم ومساندة المنتمين لها، مشددا على ضرورة توفير الدعم المادي والمعنوي للنقابة من قبل الدولة، معربا عن أمله في أن يكون لدى النقابة قانون خاص، ينظم عملها، فضلا عن مقر مكاني شامل يجمع الفنانين ويوفر لهم حاضنة لإبداعاتهم، لأن لديه طموحا في أن تكون النقابة، مؤسسة معنية بالحفاظ على الإرث الفني ودعم الحركة الفنية والعاملين فيها.

‎من جانبه، صرح رئيس رابطة أعضاء هيئة تدريس المعهد العالي للفنون المسرحية د.فهد العبدالمحسن ان أساتذة الرابطة تداعوا للقاء نقيب الفنانين عبدالحسين عبدالرضا، ممثلين بالدكاترة د.فاضل المويل، ود.خليفة الهاجري، ود.محمد الزنكوي، ود.حسين الحكم، ود.خلود الرشيدي، ود.ابتسام الحمادي، كممثلين عن كل الأعضاء، للإعراب عن الفخر بمناسبة منح الفنان الكبير والقدير عبدالحسين عبدالرضا، لقب «نقيب الفنانين»، من قبل نقابة الفنانين والإعلاميين الكويتية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.