8 أطعمة ومشروبات تضر الكبد.. تعرفي عليها

الكبد أهم وأكبر عضو داخل جسم الإنسان، فهو يقوم بنحو 400 وظيفة تعمل على تنقية الجسم من السموم المختلفة. يتأثر الكبد بزيادة السكريات والدهون وأية مواد كيميائية أو سموم تزيد من تراكم الدهون عليه. إليك مجموعة من العوامل غير المتوقعة التي تقوم بتدمير الكبد، ويمكنك التحكم فيها من خلال خيارات صحية بسيطة:

زيادة الوزن والسمنة ومرض السكري في منتصف العمر من أكثر العوامل التي تؤذي صحة الكبد تناول مضادات الاكتئاب لبضعة أيام آمن، لكن إذا امتدت فترة استهلاك هذه الأدوية تحدث أضرار للكبد السكر. إذا تناولت الكثير من الفركتوز، وهو أحد أنواع السكريات، يقوم الكبد بإنتاج الكثير من الدهون التي تؤدي إلى أمراض الكبد. تحتوي السكريات المضافة مثل شراب الذرة والسكر المكرر على نسبة عالية من الفركتوز، مثل التي توجد في الحلويات المصنّعة ومشروبات الصودا.

مادة الـ MSG. تستخدم هذه المادة في كثير من المطاعم الصينية، وهي عبارة عن خلاصة فول الصويا، وقد بينت دراسات عديدة أن لهذه المادة الكيميائية تأثيرات تزيد دهون الكبد، وقد تسبب أيضًا سرطان الكبد.

المكملات الغذائية العشبية. وصف المكمّلات الغذائية العشبية بأنها “طبيعية” لا يعني أنها آمنة، حيث بينت بعض الدراسات أن المكملات العشبية التي تساعد على الاسترخاء، وتخفف آثار انقطاع الدورة الشهرية يمكن أن تسبب أضرارًا للكبد مثل التهابه وفشله. تحدّث مع الطبيب قبل تناول أية أعشاب للتأكد من أنها آمنة.

السمنة. زيادة الوزن والسمنة ومرض السكري في منتصف العمر من أكثر العوامل التي تؤذي صحة الكبد. يمكنك إزالة هذه الآثار من خلال اختيار الأطعمة الصحية، وممارسة التمارين الرياضية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.