وزير التربية د. بدر العيسى يتراجع وينفي تصريحاته في القبس

أوضح وزير التربية وزير التعليم العالي الدكتور بدر العيسى أن التطبيقي ليست مختطفه من قبل التيار القبلي والإسلامي بالمعنى الذي يتردد ‘ ولكن هناك تيارات معينة باسطة نفوذها ونعمل على أن تكون متوازنة مع نظيراتها الأخرى’.

وقال العيسى في تصريح صحافي غادر بعده إلى ألمانيا لحضور فعاليات الملتقى التربوي الذي يشارك به وزراء التعليم العرب قال’ لا يوجد شي مختطف سواء في وزارة التربية او في التعليم العالي او الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب مؤكدا أن تراكمات الماضي وأخطاء الإدارات السابقة ماثل في معظم المؤسسات التربوية وسوف نعمل على إصلاح الخلل القائم بما يحقق الإصلاح الشامل في المنظومة التربوية.

و بشأن الملتقى أوضح الوزير ان المشاركين من وزراء التعليم العالي سيقومون باستعراض تجربتهم بالتعليم العالي من خلال جلسات الملتقى لافتا إلى ان لدولة الكويت كلمة سنلقيها في الملتقى نشرح فيها تصوراتنا في التعليم العالي وكذلك التطبيقي والبرامج المستقبلية التي سنقوم بتنفيذها.
وعما إذا كانت هناك نية لإدخال اللغة الألمانية في المناهج الدراسية اسوة باللغة الفرنسية قال ‘ ليس هناك اي توجه ولا توجد نية إلى إدخال الألمانية في مناهجنا’.

وجاء ذلك عقب تصريحات منسوبة لها عبر جريدة القبس، قال الدكتور بدر العيسى ان بعض الطلبة في الجامعة لا يعرفون من هو رئيس الحكومة في الكويت، مبينا بقوله ‘عندما كنت مدرسا بالجامعة وجدت معدلات عالية للطلبة، لكن تعليمهم ضعيف وثقافتهم أضعف، فهناك بعض الطلبة لا يعرفون من رئيس الحكومة!

وفي لقاء له عبر صحيفة القبس، بين وزير التربية أن مستوى شهادات الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب يمكن وصفه ‘بالمحزن، كما تتفشى فيها القبلية والتيارات الإسلامية، والإخوان متمكنون جدا من الهيئة ومنتشرون داخلها وان التطبيقي مخطوفة من الإسلاميين والقبليين’، وهو تصريح أثار ضجة واسعة عبر مواقع التواصل الإجتماعي.

ورأى ان الوضع السياسي ملائم الآن لاعادة طرح الغاء قانون منع الاختلاط الذي وصفه ب‍ «المكلف» جداً للدولة.

وبينما أكد اصراره على محاربة ظاهرة الشهادات الوهمية التي استشرت في المجتمع أخيراً، اتهم العيسى «نواب المعارضة» في المجلس السابق بممارسة ضغوط لقبول أصحاب تلك الشهادات.

وقال ‘نسعى بكل الطرق للتصدي للشهادات الوهمية التي يحصل عليها المواطنون من الخارج، ولكن خلفياتها السابقة هي التي نواجه بعض الصعوبات فيها، حيث تم قبول بعض حملة الشهادات الوهمية وسمح لهم بالقبول في الجامعة، مما جعل البعض يتحجج بهؤلاء ويريد أن يتم قبوله، كما أن المجلس السابق مارس ضغوطات لقبول هذه الشهادات، لاسيما التيارات الإسلامية، وكذلك القبلية، وتم قبولهم بالفعل، ما جعل هناك طريقا واحدا للتعامل مع أصحاب هذه الشهادات وهو اللجوء إلى القضاء لحسمها، والفتوى متعاونة مع التعليم العالي في هذا الملف ووفق ما أبلغنا به التعليم العالي بداية تسلمي الحقيبة الوزارية أن %90 من الطلبة ممن رفضوا خوض الامتحان التي اعتمدته د. موضي الحمود سابقاً وفضلوا اللجوء إلى القضاء’.

أصدر مجموعة من الأكاديميين والمحامين والكتاب هذا البيان ردا على ما تضمنته مقابلة وزير التربية وزير التعليم العالي دكتور بدر العيسى مع جريدة القبس من عبارات تمس الوحدة الوطنية وتصنف المواطنين حسب أعراقهم لا حسب إنتماءهم الوطني ، حسب البيان .

وفيما يلي نص البيان الذي دعا معدوه , من يرغب بإضافة إسمه إلى إرساله مع رقم الهاتف إلى البريد الإلكتروني dahemQ@outlook.com

نحن المشاركين أدناه في إصدار هذا البيان نستنكر ما جاء في مقابلة وزير التربية ووزير التعليم العالي دكتور بدر العيسى مع جريدة القبس من عبارات منسوبة للوزير تتضمن شبهة المس بالوحدة الوطنية وتصنيف المواطنين وفق إنتماءهم العرقي لا الإنتماء الوطني .

إن ما جاء في تصريحات وزير التربية ووزير التعليم ، إن صح نسبها له ، من خروج على ما جبلت عليه الكويت من رفض للإطروحات العنصرية ليعتبر بادرة خطيرة جدا تهدد إستقرار المجتمع وتتطلب من الوزير العيسى التراجع عنها والإعتذار على الفور .

إن القول أن فئة من المجتمع أختطفت جهة رسمية أمر يتنافى مع مقولات حضرة صاحب السمو أمير البلاد – حفظه الله- التي تشدد على الوحدة الوطنية ورفض أي إطروحات من شأنها المس بمكونات المجتمع الكويتي .

المواطنون سواسية حسب المادة 29 من الدستور ، ونزع الوطنية عن فئة من المواطنين وتسميتهم وفق مكونهم الإجتماعي في شأن وظيفي صرف نهج يتعارض مع قانون الوحدة الوطنية الذي أُقر مؤخرا ما يتطلب تحريك المسائلة القانونية ضد الوزير المعني إن لم يعتذر عن تصريحاته أو ينفيها .

داهم القحطاني
دكتور سعد الحوفان
محمد الدلال
دكتور ناصر المصري
محمد الوشيحي
صلاح العلاج
المحامية عبير الحداد
الكاتب سعود العصفور
الإعلامي أحمد العنزي
المحامي عبد الله العلاج
الكاتبة عواطف العلوي
المدون محمد عبد الله المطر
الكاتب زايد الزيد
أسامة الشاهين
المحامي جاسر الجدعي
المحامي محمد مساعد الدوسري
حماد النومسي
المدون ضاري المير
دكتور أحمد الذايدي
أحمد مبارك البراك
الإعلامي طلال العنزي
المحامي صالح القحطاني
عناد حامد المطيري
الكاتب محمد الرويحل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.