نتنياهو يرفض لقاء “جيمي كارتر” بزعم معاداته دولة الاحتلال

رفض رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو والرئيس الإسرائيلى رؤوفين ريفلين، طلب رئيس الولايات المُتحدة الأسبق، جيمي كارتر، لقاءهما خلال زيارته القريبة للمنطقة.

وذكرت مصادر عبرية أن موقف نتنياهو وريفلين من كارتر جاء نتيجة مواقفه التي اعتُبرت معادية لدولة الاحتلال التي ترى أن مواقف كارتر تُصبح أشد تطرفًا عامًا بعد عام.

ونشر كاتر عام 2006 كتابه “فلسطين”: سلام وليس “أبارتهايد” الذي ألقى بغالبية مسئولية فشل عملية السلام بين إسرائيل والفلسطينيين على إسرائيل، وبهذا زاد من حنق الإسرائيليين.

ونقلت صحيفة “هاآرتس” العبرية عن مسئول في وزارة الخارجية لصحيفة إن الوزارة أوصت نتنياهو وريفلين برفض طلب مقابلة كارتر، وذلك في أعقاب مشاورات داخلية أجريت في الأيام الأخيرة بين وزارة الخارجية ومكتب مستشار الأمن القومي.

وفى المقابل وافقت إسرائيل على طلب كارتر لزيارة قطاع غزة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.