منذ 85 عاماً .. #تلاوة_القرآن في آيا صوفيا لأول مرة

شهد معلم آيا صوفيا الشهير في اسطنبول تلاوة للقرآن للمرة الأولى منذ 85 عاماً داخل حرم هذا الصرح الذي كان في الأساس كاتدرائية قبل أن يحول إلى مسجد ومن ثم إلى متحف، على ما أفادت وسائل إعلامية السبت.

وتحولت آيا صوفيا، الصرح المعماري الضخم المشيد في القرن السادس، موقعاً مهجورا قبل أن تصبح متحفاً في ثلاثينات القرن الماضي إبان حكم مصطفى كمال أتاتورك.

ومساء الجمعة، شهد الموقع تلاوة آيات من القرآن خلال تدشين معرض يحمل عنوان “حب النبي” وشارك فيه مسؤولون أتراك بينهم رئيس وكالة الشؤون الدينية في تركيا محمد غورمز.

وتولى إمام مسجد أحمد حمدي أقسكي في أنقرة علي تل تلاوة الآيات القرآنية للمرة الأولى داخل حرم آيا صوفيا منذ 85 عاماً على ما ذكرت وكالة أنباء الأناضول

ويستمر المعرض حتى الثامن من مايو ويضم مجموعة من المخطوطات والأعمال الثقافية عن سيرة النبي محمد.

وتم تشييد كنيسة آيا صوفيا عند مدخل مضيق البوسفور والقرن الذهبي وكانت تشهد تتويج الأباطرة البيزنطيين، بعدها حولت إلى مسجد في القرن الخامس عشر إثر سقوط القسطنطينية بأيدي العثمانيين سنة 1453. وجرى حينها تشييد مآذن في محيط القبة البيزنطية.

وبقي معلم آيا صوفيا مستخدماً كمسجد بعد سقوط الإمبراطورية العثمانية حتى منتصف ثلاثينات القرن الماضي عندما حولها مؤسسو تركيا العلمانية إلى متحف مفتوح للجميع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.