مفوض الاتحاد الأوروبي يدعو لتعزيز التعاون مع دول الخليج

دسمان نيوز – دعا مفوض الاتحاد الأوروبي لسياسة الجوار الأوروبي ومفاوضات توسعة الاتحاد يوهانس هان الى تعزيز التعاون والتفاهم مع دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

وقال هان في مؤتمر صحفي للتحدث عن اجتماع وزاري غير رسمي سيعقد قريبا بين الاتحاد الأوروبي وتسعة من جيرانه الجنوبيين انه يجب اتباع سياسة أوروبية تركز على الاقليم وتهدف لتعزيز العلاقات مع الجيران المحيطين بالاتحاد الأوروبي.

واضاف “نهجنا ليس ثنائيا ولكنه أيضا يسعى لرؤية المزيد من التعاون الإقليمي كما انه علينا أن ننظر إلى سياستنا العامة وفهم جيران جيراننا ايضا”.

وأوضح “انه يمكن أن نأخذ دول الخليج كمثال وهي دول مانحة كبيرة جدا لبعض الدول الأعضاء في الاتحاد ونتقاسم معها بعض المسائل الأمنية وهذا يعني ان هناك حاجة لتعزيز التعاون والتفاهم معها وفهم أفكارها ونواياها”.

وكشف عن انه ينوي القيام بزيارة إلى بعض دول الخليج في وقت لاحق من العام الحالي.

وأعلن انه والممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمنية بالاتحاد الأوروبي فيدريكا موغيريني سيتشاركان يوم الاثنين المقبل في رئاسة مشاورات تعقد في مدينة برشلونة الاسبانية مع كل من الجزائر ومصر وإسرائيل والأردن ولبنان والمغرب وفلسطين وسوريا وتونس حول مستقبل سياسة الجوار الأوروبية.

وأشار الى ان تلك الدول ستتمثل على مستوى وزراء الخارجية باستثناء إسرائيل والمغرب اللذين سيتمثلان بنائبي وزيري الخارجية فيما يتوقع مشاركة 20 من وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في المشاورات التي تستمر يوما واحدا.

ورأى “ان الاجتماعات الوزارية تقدم لنا فرصة لسماع وجهات نظر الشركاء الجنوبيين والمخاوف بشأن مراجعة سياسة الجوار كما ستشكل مناسبة لهم لعرض آرائهم وأفكارهم حول كيف ينبغي رسم سياسة الجوار في الاتحاد الأوروبي” التي أطلق عملية مراجعة لها قبل شهرين.

وسيناقش الاجتماع أيضا علاقات الاتحاد الأوروبي مع المجموعات الإقليمية مثل جامعة الدول العربية ومجلس التعاون الخليجي كما ستركز المناقشات على المجالات التي تمثل مصالح مشتركة للجانبين ومنها التجارة والتنمية الاقتصادية والطاقة والأمن والإرهاب والحوكمة والهجرة والتنقل.

وذكر هان ان لبنان سينظم مؤتمر متابعة لاجتماع برشلونة في يونيو المقبل موضحا ان التطورات في سوريا وليبيا واليمن غير واردة على جدول أعمال اجتماع برشلونة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.