مدير عام وكالة الطاقة الذرية يحذر من تهريب مواد نووية بحاويات للإرهابيين

حذر مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية “يوكيا أمانو”، من وقوع الأسلحة في يد الإرهابيين بالمنطقة.

وقال خلال محاضرة له بوزارة الخارجية اليوم، حضرتها “فيتو”، إن الوكالة الدولية لديها تعاون فنى في مجال تدريب العاملين على الحدود والجمارك لاكتشاف المواد النووية المهربة.

وكشف في هذا السياق أنه يتم تهريب المواد النووية في حاويات تجارية، مشيرا إلى أنه يوجد الكثير من المجهودات لمنع وصول المواد النووية للإرهابيين، كما أن الوكالة لديها إمكانية لتنفيذ جميع السياسات.

وفيما يخص إيران، قال إنها عضو في المنظمة، مشيرا إلى أن الوكالة بدأت التحقق من المواد الخاصة في إيران.

وأضاف: “وجهنا سؤالا لإيران ولم تتم الإجابة عليه حتى الآن في ضوء أقاويل حول اتجاهها لتنفيذ طاقة نووية غير سلمية”.

وأوضح أن الاتفاق الإيرانى مع القوى الدولية، لم يتم التوقيع عليه حتى الآن متوقعا الانتهاء منه في 30 يونيو.

وأشار إلى أنه كان هناك دور للوكالة في التوصل لخطة مشتركة بين إيران والولايات.

وأوضح أن الوكالة تقوم بمعاونة الدول غير الأعضاء في عدم الانتشار النووى، مشيرا إلى أن إسرائيل تستمر في كونها دولة غير عضو في دول عدم الانتشار رغم توجيه الدعوة لها.

مؤكدا على أن الوكالة، لا يمكنها التحقق من طبيعة نشاطها، خاصة أنها غير ملزمة بوضع جميع موادها تحت الإشراف كما هو الحال لوكالات الأعضاء.

168j4/168.jpg”>168

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.