لماذا السويسريون أسعد شعوب العالم؟

أظهر استطلاع نشرت نتائجه مؤخرا أن سويسرا، موطن الساعات والجبال والشوكولاته، هي أيضا موطن أسعد شعوب العالم.

فقد تصدرت سويسرا النسخة السنوية الثالثة من مؤشر السعادة العالمي الذي تعده شبكة حلول التنمية المستدامة، احدى المبادرات التي تشرف عليها الأمم المتحدة.

وتلت سويسرا كل من آيسلندا والدنمارك والنرويج وكندا.

أما أقل شعوب العالم سعادة فهي شعوب توغو وبورندي وبينين ورواندا وسوريا.

وشمل التقرير 158 بلدا، والهدف من اعداده هو التأثير على سياسات الحكومات.

وتعتمد الدراسة في تصنيف الدول على الاستطلاعات التي تجريها مؤسسة غالوب، وتأخذ بنظر الاعتبار عوامل متغيرة كثيرة منها الناتج الاقتصادي الاجمالي لكل شخص من سكان كل بلد، وطول العمر، ومستويات الفساد والحريات الاجتماعية.

وجاء في التقرير أن ‘السعادة أصبح ينظر اليها بشكل متزايد باعتبارها المعيار الحقيقي للتقدم الاجتماعي وهدف السياسات العامة.’

وذهب للقول ‘يستخدم عدد متزايد من الحكومات المحلية والوطنية المعلومات والأبحاث التي تعنى بالسعادة في سعيها لبلورة سياسات تتيح لسكانها التمتع بحياة أفضل.’

يذكر ان شبكة حلول التنمية المستدامة تضم أكاديميين ومسؤولين حكوميين ورجال أعمال من القطاع الخاص، وكانت قد أسست عام 2012.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.