قمع المظاهرات الاحتجاجية للمواطنين الاهوازيين

دسمان نيوز – يوم الجمعة 3 ابريل تظاهر المواطنون والشباب الاهوازيون الشجعان ضد نظام الملالي بعد انتهاء مباراة كرة القدم بين فريقي فولاذ خوزستان واستقلال طهران.

واطلق الشباب شعارات مناهضة للحكومة في الملعب وخارجه وكذلك في تقاطع اهواز- خرمشهر معربين عن غضبهم واستنكارهم تجاه سياسات النظام القمعية في محافظة خوزستان القائمة على التمييز. واشتبكت القوات القمعية مع المواطنين المحتجين في اطراف المراكز الحكومية حيث كانت تسمع اصوات اطلاق النار في اطراف هذه المناطق.

سبق ان قام المواطنون في 17 مارس الماضي وعقب مباراة كرة القدم بين فريقي فولاذ خوزستان والهلال السعودي بتنظيم مظاهرة حاشدة معربين عن استنكارهم تجاه اجراءات اجرامية وقمعية بحق أهالي محافظة خوزستان.

ونظم المواطنون الغاضبون مظاهرة حاشدة احتجاجا على اقدام الشاب البائع المتجول يونس عساكره بحرق نفسه بشكل مروع في 13 مارس للاعتراض على اجراءات قمعية يرتكبها عناصر النظام ومنعه من العمل وكسب رزقه. وكان المتظاهرون يحملون لافتات كتب عليها «كلنا يونس».

وتحولت مراسم تشييع جنازة ودفن يونس عساكرة والذي توفي يوم 22 مارس اثر اصابته بعفن وحدة الجراحات الواردة نتيجة الحروق الى مشهد آخر للاحتجاج على نظام الملالي وابداء استنكارهم عنه وذلك بمشاركة حشود من المواطنين القادمين من مختلف المدن في محافظة خوزستان.

ويعيش أهالي محافظة خوزستان في الفقر والبطالة والمجاعة بينما تعتبر هذه المحافظة من أخصب مناطق ايران وأكثرها ثراء الا ان ثروات الشعب الايراني الهائلة يتم صرفها للقمع وتصدير الارهاب وإثارة الحروب في المنطقة والمشاريع النووية المشؤومة أو يتم نهبها من قبل رؤوس النظام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.