سفير إيران يرفض #عاصفة_الحزم من الكويت

قال علي رضا عنايتي سفير إيران لدى البلاد، أن «اليمنيين قادرون على حل مشاكلهم والتدخل مرفوض من أي جهة كانت»، على حد قوله، وذلك في تأكيد على رفض بلاده لعمليات عاصفة الحزم ضد ميليشيا الحوثي وقوات المخلوع علي عبدالله صالح.

وجاء التصريح وسط انتقادات حادة في مواقع التواصل الإجتماعي في الكويت لحديثه.

ووفقا لما نشرته صحيفة ‘الراي’، لفت عنايتي خلال وجوده في ديوانية السيد المهري مع عدد كبير من المواطنين قبل يومين تلبية لدعوة المهري إلى جلسة حوارية مع رئيس وأعضاء وفد لجنة الصداقة الكويتية-الايرانية بحضور النائب عبدالحميد دشتي لمناقشة آخر المستجدات في العلاقات الثنائية والتطورات الاقليمية، لفت إلى ان بلاده «أطلقت مبادرة لوقف الحملات العسكرية والعودة للتفاوض بين جميع أطياف الشعب اليمني للوصول إلى حكومة شاملة وتوافقية، ونتمنى أن يتم ذلك في أسرع وقت».

وفي سؤال من أحد الحضور عن «دعم ايران للحوثيين ومن ثم التخلي عنهم في وسط المعركة»، قال عنايتي: «مرة نسأل لماذا تدعمون الحوثيين ومرة أخرى لماذا لا تدعمونهم، حتى أصبحنا بين المطرقة والسندان، رغم أن موقف ايران ثابت وهو الوقوف مع اختيار الشعب».

وأضاف «ان الحوثيين موجودون في اليمن منذ القدم، والارض يمنية والشعب يمني والحكومة يمنية والحكمة يمنية، و اليمن لليمنيين الذين استطاعوا المحافظة على أنفسهم لأكثر من سبعة آلاف سنة، ولذلك نرى انهم قادرون على حل مشاكلهم ولملمة جراحهم والوصول الى بر الأمان والتدخل مرفوض من أي جهة كانت».

وتابع: «ان الجمهورية الاسلامية قد أطلقت مبادرة لوقف الحملات العسكرية والعودة للتفاوض بين جميع أطياف الشعب اليمني للوصول إلى حكومة شاملة وتوافقية، ونتمنى أن يتم ذلك في أسرع وقت».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.