روبيرتو كارلوس يضع عينه على تدريب منتخب «السامبا»

دسمان نيوز – أبدى روبيرتو كارلوس، أسطورة دفاع المنتخب البرازيلي، رغبته في الحصول على فرصة تدريب منتخب بلاده في السنوات القادمة، مُعتقداً بأن لديه ما يؤهله لتحقيق نجاحات كبيرة في عالم التدريب، كونه استفاد من المدربين الكبار الذين عمل معهم أثناء مسيرته الاحترافية كلاعب.

كارلوس البالغ من العمر 42عاماً، أنهى مسيرته داخل الملاعب قبل ثلاثة أعوام، ومنذ ذلك الحين وهو يُمارس مهنة التدريب، وكانت بدايته في حقل التدريب مع فريق انجي الروسي الذي منحه منصب مساعد المدرب، قبل أن يُصبح الرجل الأول للمرة الأولى مع فريقه سيفاس التركي في موسم 2013-2014، والآن مع فريق أخيسار بيليديا سبور التركي أيضاً.
نجم المنتخب البرازيلي السابق قال في تصريحات لصحيفة Folha de Sao Paulo: هدفي الكبير هو تدريب المنتخب البرازيلي، أعلم أن أمامي طريق طويل يجب أن أقطعه من أجل تحقيق ذلك الحلم، لهذا السبب لن أضع إطار زمني لتحديد وقت مُعين لإنجاز هذه المهمة، ولا أعتقد أنني أحمل ذكريات سيئة مع المنتخب الوطني، لقد قضيت 14 عاماً مع المنتخب وحصلت معه على عدة ألقاب مثل كوبا أمريكا وكأس القارات وكأس العالم.
وعن متاعب مهنة التدريب، قال: ليست صعبة للغاية، فمنذ أن كنت لاعباً وأنا أعيش تحت ضغط شديد، ولا أحد ينسى أنني قضيت حياتي مع أندية كبيرة، وأيضاً تعلمت الكثير من المدربين الذين عملت معهم مثل “ماريو زاجالو، كارلوس ألبيرتو بيريرا، فيسنتي ديل بوسكي، فابيو كابيلو، لويس فيليبي سكولاري وروي هودسون”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.