براءة 68 من البدون في قضية تجمهر وحبس 5 سنوات للعجمي والدمخي

قضت محكمة الجنايات اليوم حكمها بحبس كل من فهاد العجمي وأحمد الدمخي ولمدة 5 سنوات مع الشغل والنفاذ، وذلك بقضية ترديد خطاب النائب السابق مسلم البراك.

يذكر أن من رددوا الخطاب يبلغ نحو ٧٠ متهماً بينهم نواب سابقين وامرأة واحدة وهي الناشطة رنا السعدون والتي قامت باعادة نشر الخطاب عبر تسجيل فيديو.

وقضت محكمة الجنايات برئاسة المستشار فيصل العسكري العام الماضي بحبس ١٢ منهم، بينهم كتاب وناشطون ومحام، سنتين مع الشغل، مع وقف التنفيذ ٣ سنوات، يتعهد خلالها المتهمون بحسن السير والسلوك، فضلاً عن دفع كل منهم ٣ آلاف دينار كفالة.

وجاء الحكم بإدانة المتهمين بالإساءة إلى ذات الأمير والعيب على صلاحياته والطعن في مسند الإمارة، بعد إعادتهم للخطاب الذي ألقاه البراك في ساحة الإرادة، وذلك عقب صدور حكم «الجنايات» الابتدائي بحبس النائب السابق ٥ سنوات مع الشغل والنفاذ، والذي ألغته محكمة الاستئناف في ما بعد، وحكم عليه بالسجن لمدة سنتين، وقدم فريق الدفاع طلبا لاخلاء سبيله واجلته محكمة التمييز حتى تاريخ ٢٠ / ٤ الجاري، ولايزال بالسجن المركزي منذ تاريخ ١ مارس الماضي.

ومن جهة أخرى قضت محكمة الاستئناف برئاسة المستشار إبراهيم العبيد في جلسة لها اليوم بتأييد تبراءة 68 من البدون في قضية ‘الإشتراك في تجمهر’.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.