بدر الصواغ : نبارك للكويت انعقاد دورة الـ 42 لمؤتمر العمل العربي غداً في الكويت

دسمان نيوز – ادلى سكرتير عام الاتحاد العام لعمال الكويت بدر سالم الصواغ بتصريح صحفي جاء فيه :

غدا السبت تبدأ اعمال الدورة 42 لمؤتمر العمل العربي التي تنعقد في الكويت من 18 الى 25 ابريل الحالي .

وبهذه المناسبة يرحب الاتحاد العام لعمال الكويت بجميع وفود الدول العربية الشقيقة المشاركة في هذه الدورة ، ونخص بالترحيب وفود الفريق العمالي التي تمثل المنظمات النقابية الوطنية .

ويشارك في هذه الدورة عدد كبير من الشخصيات العربية والعالمية منها غاي رايدر مدير عام منظمة العمل الدولية ، ورجب معتوق امين عام الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب ، وعدد كبير من وزراء العمل والشؤون الاجتماعية في الدول العربية ، وامناء عامين الاتحادات المهنية العربية ، وممثلين عن مختلف المنظمات والهيئات الاقتصادية والاجتماعية المعنية بعلاقات العمل والشأن الاقتصادي بصورة عامة .

وتعتبر الدورة 42 لمؤتمر العمل العربي علامة مميزة في المسيرة التاريخية لمنظمة العمل العربية لاسباب متعددة نذكر منها سببين رئيسيين : اولا لانها تتزامن مع الذكرى الخمسين لتأسيس المنظمة ، حيث تحتفل بيوبيلها الذهبي ونجاحاتها المستمرة على مدى السنوات الخمسين الماضية في السعي لاحلال العدالة الاجتماعية وتحقيق افضل اشكال علاقات الانتاج من خلال الحوار الاجتماعي بين مختلف الفرقاء ، هذا بالاضافة الى مكافحة البطالة ، وصيانة الحريات النقابية ، ومعالجة قضايا هجرة وتنقل اليد العاملة العربية ، وتحسين شروط الصحة والسلامة المهنية وظروف العمل والانتناج ، وغيرها الكثير من القضايا الهامة التي بذلت المنظمة جهدها على مدى السنوات الخمسين الماضية من اجلها .

اما السبب الجوهري الثاني فهو ان مؤتمر العمل العربي ينعقد للمرة الاولى على ارض الكويت ، في وقت يكرس المجتمع الدولي هذا البلد بانه مركز للانسانية ، ويمنح امير الكويت الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح لقب امير الانسانية .

وهذه الصفة العالمية نعتبرها وسام شرف على صدر كل كويتي نفتخر به ، حيث ان هذا البلد المعطاء قدم الكثير منذ تكوينه للاعمال الانسانية التي عرفها الكثير من بلدان العالم والشعوب المحتاجة في مشارق الارض ومغاربها ، وساهمت في مكافحة الفقر والبؤس ، والتنمية الاقتصادية والاجتماعية ، والتعليم والطبابة ، والتصدي لنتائج الحروب ، والافات الاجتماعية ، وغيرها الكثير .

نبارك لمنظمة العمل العربية هذه الذكرى التاريخية لتأسيسها ، ونبارك للكويت انعقاد هذه الدورة 42 لمؤتمر العمل العربي ، بمناسبة احتفال المنظمة بيوبيلها الذهبي ، على ارضها ، ونتمنى لمنظمة العمل العربية المزيد من النجاح والتقدم لتحقيق اهدافها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.