بالصور .. هاني النصار يخرج مسرحية “لو” في حفل ختام دورة التمثيل بالأكاديمية الدولية للفنون

* شيرين …وجه نسائي كويتي  جديد   
* مشعل  السالم :اخترنا الطلاب  المتميزين للعمل  ضمن الخطة الإنتاجية للأكاديمية  

يستعد  المخرج هاني  النصار  لتقديم عمل  مسرحي  جديد من إخراجه بعنوان ” لو ”  من أجل  تقديمه  يوم الأحد المقبل  في  حفل  ختام  الدورة التأسيسية الأولى للتمثيل  بالأكاديمية الدولية للفنون خلف الأفينيوز  ، والعمل  تأليف  جماعي  لطلاب  الدورة ،وقال  النصار أن هذا العرض  هو نتاج العمل  خلال  خمسة أسابيع ضمن اعمال  الدورة ، ويضم التعبير الحركي ومشاهد حوارية ومدته “35 دقيقة ” .

طلاب  بارزين

ولدى سؤالنا له عن أبرز الطلاب  الذين لفتوا نظره خلال الدورة ، اجاب  النصار  :” هناك مجموعة من الطلاب  برزوا خلال  هذه الدورة مثل وليد حمادة وشيرين التي أعتبرها وجه نسائي  جديد للساحة الفنية في  الكويت  ، وبعضهم برز أكثر في  الجانب  الكوميدي ، وآخرون في  الجانب  التراجيدي، وبالطبع أشيد بالفنانة نادية ابراهيم ، والتي  إستطاعت معايشة أجواء  المسرح بجانب التلفزيون الذي  تجيده ، واستطاعت أن تزيد قدراتها الفنية خاصة من خلال  الإحساس والفهم والتأثير بالجوانب المختلفة للشخصية المؤداة ، وهناك مستويات آخرى للتمثيل  سأعتمد على تقديمها للطلاب في  دورات مقبلة سنقدم من خلالها تجارب  مسرحية عديدة ، ومن الوارد جداً المشاركة بمثل  هذه العروض  في  أحد المهرجانات المسرحية داخل  الكويت ، كما انني  أرحب  بعمل  العناصر المتميزة من الطلاب  ضمن الأعمال  الفنية  لفرقتي  المسرحية ” تياترو”.

تحمل  المسؤولية

سألنا النصار  مرة آخرى عن الحالة النفسية الصعبة التي  مر بها بعد وفاة والده ، وهو الامر الذي  أطلق بسببه لحيته ، وفي  خضم ذلك فقد استمر  في  تقديم أعمال  دورة التمثيل  ، كما أخرج حفل  جريدة الأنباء الـ 39 ، فأجاب  النصار :” وفاة والدي  اثرت كثيراً علي  لدرجة أنني  فكرت في التوقف  عن العمل  الفني  ، خاصة بعد مروري  بحالة اكتئاب  ، أما  استمراري  في  العمل بعد ذلك فقد حدث بسبب أنني  أتحمل  مسؤولية إنجاز كل هذه الأعمال التي  كانت موكلة لي  قبل  وفاة والدي   ، ووجدت انه من واجبي تنفيذ  واجباتي  ، ومثل  هذا الأمر تعلمته من الفنانين الكبار أمثال  المخرج المسرحي  الكويتي  الراحل  صقر الرشود الذي  أكمل تقديم أحد اعماله الفنية رغم  وفاة نجله ، وكذلك الفنان الراحل  كنعان حمد الذي  توفى أثناء  تقديم أحد أعماله المسرحية ، وعن نفسي  مررت بتجارب  صعبة آخرى تشبه هذا الظرف  العصيب  ، عندما توفى الممثل  حسن خسروه في  أحد مسرحياتي   قبل  العرض بساعتين  ، ومثل  الأمر كان بمثابة  فاجعة  لي ، ورغم ذلك تحاملت على نفسي  من  أجل تقديم العرض  ، ولم أخبر أعضاء الفرقة إلا بعد انتهاء  العرض  ، ووقتها جسد الدور  الفنان علي  محسن لأنه كان قريباً من الشخصية   “.

صدى طيب

من جانبه أشاد  رئيس  الأكاديمية الدولية للفنون المخرج السينمائي  مشعل  السالم  بإنضمام استاذ المعهد العالي للفنون المسرحية هاني  النصار إلى فريق  المحاضرين بالأكاديمية ، مؤكداً أنه وجد صدى طيب  من الطلاب  في  تعاملهم معه ، واستفادتهم من خبرته في  مجال  التمثيل والإخراج ، واضاف السالم :”  حفل ختام الدورة سيتضمن توزيع شهادات تخرج تمنح للطلاب  الذين حضروا ساعات الدورة وشاركوا في  مشروع التخرج، وذلك بحضور عدد من نجوم الساحة الفنية في  الكويت ، ونجهز من الآن لتقديم دورات مقبلة في  عنصر التمثيل سواء  المستوى التأسيسي أو من خلال  تقديم مستويات أعلى في  عنصر التمثيل ، ومن واقع مسؤوليتنا تجاه الطلاب  فأننا  اخترنا كإدارة للأكاديمية بعض  عناصر الطلاب المتميزين  للعمل  معنا ضمن الخطة الإنتاجية للأكاديمية في  الفترة المقبلة من بينهم الوجه النسائي  الجديد شيرين والتي  ابرزت طاقة فنية جيدة خلال  اعمال  الدورة “.الحالية

image

image

image

image

image

image

image

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.