القطامي: إنطلاق المرحلة الثانية لاختبار الكشف عن المصابين بـ “الدسلكسيا” بين الطلبة.. قريباً

دسمان نيوز – أعلن رئيس مجلس ادارة الجمعية الكويتية للدسلكسيا محمد القطامي أن الجمعية ستبدأ قريباً في تنفيذ المرحلة الثانية من مشروعها التربوي العلمي للكشف عن المصابين بالدسلكسيا بين طلاب وطالبات المدارس في الكويت ,وذلك بالتعاون مع ادارة الخدمة النفسية والاجتماعية في وزارة التربية من خلال اجراء الدراسات المسحية التي يقوم بها خبراء الجمعية في مدارس الوزارة.

وأشار القطامي في تصريح صحافي إلى ان المشروع يتضمن اختبارات الفرز والتشخيص والكشف عن الدسلكسيا للمرحلتين المتوسطة والثانوية للأعمار من 12 الى 18 سنة, مبيناً ان التعاون بين الجمعية ووزارة التربية قد بدأ فعليا في تقنين هذا الاختبار لهاتين المرحلتين لافتا الى أنهما يستهدفان في هذه العملية عينتين “عشوائية وأساسية من الطلاب والطالبات, من مختلف المناطق التعليمية من الصف السابع وحتى الصف الثاني عشر.

وذكر ان المرحلة الأولى من هذا الاختبار بدأت في فبراير الماضي ومازالت مستمرة على عينات يتم إجراؤه عليها من خلال برامج الاختبارات التي أعدتها الجمعية على أجهزة الحاسوب, متوقعاً ان تنتهي هذه المرحلة خلال شهر مايو المقبل, مضيفاً ان المرحلة الثانية في تقنين اختبارات الكشف على 2000 طالب وطالبة من مختلف المناطق التعليمية.

وشكر القطامي مسؤولي وزارة التربية الذين يتفهمون طبيعة عمل الجمعية وجهودها في الحفاظ على أبناء الوطن ودورها المساند للوزارة في تخطي عقبات الإصابة بالدسلكسيا , والتي قد تعيق الكثير من أبنائنا في العملية التعليمية , معتبرا ذلك نوعا من المحافظة على طاقات هؤلاء التلاميذ من الهدر التعليمي والتي قد تكلف الوطن مبالغ كبيرة جدا في حال عدم كشفهم وعلاجهم على اعتبار انهم ثروة من ثروات الوطن ومستقبله الواعد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.