العيناتي: إستخدام المناظير الحديثة لاستخراج الاوردة في عمليات القلب المفتوح

دسمان نيوز – كشف قسم جراحة القلب والصدر في مستشفى الأمراض الصدرية عن حصول القسم على الإعتراف كمركز تدريب دولي ، بحيث يعتبر هو الأول من نوعه في الشرق الأوسط والرابع في العالم وذلك في تقنية استخدام المناظير الحديثة لاستخراج الأوردة في عمليات القلب المفتوح.

واعلن د. العيناتي في تصريح صحافي عن فعاليات أول دورة تدريبية من نوعها في منطقة الشرق الأوسط والمنعقدة من 5 – 9 أبريل الحالي في تقنية استخدام المناظير الحديثة لاستخراج الاوردة في عمليات القلب المفتوح “بأن هذا الإعتراف جاء نتيجة للجهد المضني والعمل الدؤوب والنتائج المبهرة التي حصل عليها قسم جراحة القلب والصدر خلال السنتين الماضيتين في هذه التقنية الحديثة.

ونوه بأنه بهذا الإنجاز ستصبح الكويت وجهةً ومقصداً لجراحي القلب من منطقة الشرق الأوسط والأقصى بدايةً ثم من أوروبا والأمريكتين في المستقبل القريب.

وقال د. العيناتي : أثناء فعاليات أول دورة تدريبية من نوعها في منطقة الشرق الأوسط والمنعقدة من 5 – 8 أبريل الحالي ” نقوم حالياً بتدريب جراحين من مملكة البحرين ودولة الإمارات وجمهورية مصر، ونستخدم أساليب تدريبية متقدمة ونظريات تعليمية حديثة في المختبر وأثناء المحاضرات وعمليات القلب المفتوح”.

وأكد د. العيناتي على نجاح هذه الدورة التدريبية بشكل لافت محققة كل أهدافها ، مبيناً أنه يتلقى عدة طلبات من جراحي قلب من مختلف الدول للإلتحاق بالدورات القادمة.

واضاف ان من خلال هذه الدورات وغيرها نعمل على نقل خبراتنا إلى العالم كمساهمة كويتية في إنماء الإرث البشري”.

وأعرب د. العيناتي عن عزمه على جعل قسم جراحة القلب والصدر مركزاً تدريبياً دولياً في تقنيات حديثة أخرى لتصبح الكويت بلداً مدرباً وليس متدرباً في تقنيات جراحة القلب الحديثة.

والجدير بالذكر أن بحث د. العيناتي حول هذه التقنية سيتم تقديمه في المؤتمر الطبي European Society of Surgical Research في مدينة ليفربول البريطانية في شهر يونيو المقبل وسيتم عرض نتائج البحث في مجلة European Surgical Research Journal العلمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.