العنيزي : ٣٠٪ من الاطفال المصابون ب”الحمى” يراجعون حوادث مستشفيات البلاد

دسمان نيوز – كشفت رئيس مجموعة اطباء الاطفال الكويتية “KPG” التابعة لرابطة التدريب الكويتية ورئيس قسم الاطفال بمستشفى الصباح د.ايمان العنيزي عن ٣٠ ٪ من الاطفال المصابون  بالحمى  يراجعون اقسام  الحوادث في المستشفيات البلاد ، وذلك بسبب ازتفاع الحراره الذي يعتبر معظمها فيروسي، مشيرة في الوقت ذاته الى ان ارتفاعها بسبب البكتيريا قليل جدا.

وذكرت د.العنيزي في تصريح صحافي على هامش اقامة مجموعة اطباء الاطفال الكويتية التابعة لرابطة التدريب الكويتية بالتعاون مع “دانون نيوتريشيا” ورشة عمل “الحمى” تحت عنوان “الحمى وهل يجب ان نقلق بشأنها” بحضور نخبة من الاطباء بالمستشفيات والمراكز الصحية الحكومية والخاصة، بأن المطلوب من أطباء الحوادث والرعايه الاولية عند معاينة حالات الحمى  معرفه وفرز الحالات البكتيريه لتقديم العلاج المناسب والتحويل للمستشفيات اذا كانت الحالة تتطلب ذلك.

وبينت د.العنيزي بأن رئيس قسم طوارئ الاطفال بمستشفى الصباح د.محمد الحميدان حاضر خلال ورشة عمل “الحمى وهل يجب ان نقلق بشأنها”، وتطرق الى انواع الحمى واعراضها وطرق العلاج والوقاية منها، مفيدة بأن الورشة لاقت الكثير من التفاعل  من الأطباء، حيث اظهرت ماتم التوصل اليه في المستوى التعليمي لدى أطباء الكويت ، معلنه عن انعقاد العديد من ورش العمل والمحاضرات من قبل مجموعة اطباء الاطفال الكويتية خلال الفترة المقبلة ، مشددة على اهمية  التعليم المستمر و دورات التنمية و تحفيز الخدمة الطبية بدولة الكويت.

وافادت بأن مجموعة اطباء الاطفال الكويتية التابعة لرابطة التدريب الكويتية تأسست في العام ٢٠١٢، وتهدف الى  التعليم والتدريب لأطباء الاطفال عن طريق عمل الورش الطبيه والمحاضرات التثقيفية عن طريق ذوي الخبرة والاختصاص ، مع الحرص على الحصول على نقاط التعليم الطبي المستمر، لافته الى انه تم عمل عدد من النشاطات، والتي من ضمنها ” دورات إنعاش الحياة- دورة فرز المرضى – دوره كيفيه العمل على أسس علميه- ورشه الطب التطوري -ورشه الاعصاب وتخطيط”، وغيرها.

واوضحت د.العنيزي  بأن الورشة كانت برئاستها،وتضم رئيس اللجنه المنظمه د.هشام حجاب ورئيس اللجنه العلميه د .فطومه العبد الرزاق، مؤكدة على انه تم من خلالها عمل نشاطات تدريبية متعددة بحضور مايقارب من ١٢٠ طبيب ، مبينه عن وجود تنسيق  وتعاون مع “دانون نيوتريشيا” لاقامة دورات في انقاذ الحياة في المستشفيات الحكومية والقطاع الخاص، موضحا بأن هذا التعاون يهدف الى نشر الوعي الصحي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.