“الصحة”: 50 بالمئة نسبة الإصابة بالأنيميا بين النساء في البلاد

دسمان نيوز – دقت استشارية أمراض الدم والباطنية في مستشفي الفروانية د.فوزية الخالدي ناقوس الخطر، محذرة من ارتفاع معدل الإصابة بالأنيميا بين النساء والأطفال وكبار السن.

وأوضحت الخالدي في تصريح صحافي على هامش مؤتمر إطلاق منتج جديد لعلاج نقص الحديد وفقر الدم ، أن نسبة الأنيميا في المجتمع تصل عند الأطفال الى حوالي 30% في حين ترتفع النسبة الى 50% عند النساء اللاتي تترواح أعمارهن بين 13 و50 عاما، في حين تتفاوت نسبة فقر الدم لدى كبار السن بين 50 الى 60%.

وأوضحت ان فقر الدم يرجع لعدة أسباب من بينها الحمل والولادة والدورية الشهرية لدي النساء ، الى جانب سوء التغذية عند كل من الأطفال وكبار السن ناصحة بضرورة اجراء فحص دم شامل وقياس نسبة الحديد عند الشعور بأي من اعراض فقر الدم.

وأشارت الخالدي الى خطورة نقص الدم لدى طلبة وطالبات المدارس ما قد يؤدي في بعض الأحيان الى تعرضهم لحالات من الدوران والإغماء في طابور الصباح الى جانب ضعف التركيز والإرهاق والتعب مؤكدة ان تلك كلها علامات لفقر الدم.

من جهتها اعتبرت استشارية أمراض النساء والولادة د.ماجدة اليتامي ان نسبة من يعانون من فقر الدم قد تكون بحدود 50% بين مراجعي عيادات امراض النساء والولادة محذرة من المضاعفات التي قد تنجم عن الأنيميا لدي النساء خلال وبعد عمليات الولادة.

وأضافت اليتامي ان من بين اعراض الأنيميا الضعف والتعب وضعف التركيز والإرهاق وزيادة ضربات القلب والدوخة محذرة من خطورة فقر دم في بداية الحمل الأمر الذي بدوره قد يعرض النساء لمشاكل كبيرة اثناء الولادة كون ان اي امرأة ستفقد كمية كبيرة من الدم خلال الولادة تتراوح بين 300 ملم الى نصف ليتر ما يمكن ان يؤدي ذلك الى عملية نزيف وزيادة حمى النفاث والتهاب اي جرح ومضاعفات اخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.