الشيخه فريحه الأحمد للسلطتين التشريعية والتنفيذية : الاستعجال بإنشاء محكمة الأسرة التي أصبحت مطلب شعبي

دسمان نيوز – طالبت  رئيسة الجمعية الكويتية للأسرة المثالية  ورئيسة نادي الفتاة الدكتورة الشيخة فريحه الأحمد الحكومة ومجلس الأمة والجهات المعنية بصفة عاجلة معالجة قضايا الطلاق  التي أصبحت ظاهرة  تحتاج إلي لدراسة عميقة لان أعداد الطلاق تتزايد وهذا مؤشر خطير يعمل علي تنمية الجريمة والعنف بكل صورة وإشكاله ، والاستعجال بإنشاء محكمة الأسرة التي أصبحت مطلب شعبي.

وأشارت خلال تدشين حملة “نكتمل حملة تطوعية كويتية نحو أسرة سعيدة مساء أول من أمس في مركز عبدالعزيز حسين الثقافي في مشرف إلي أن حجم المشاكل والخلافات الزوجية تأثر بالسلب علي الطفل وسلوكياته لذا يجب علينا ان نتصدي إلي تلك الظاهرة ومعالجتها بالطرق الحديثة من خلال البرامج والخطط التي تقل نسب الطلاب التي باتت تهدد المجتمع الكويتي .

ومن جانبه  قال أمين صندوق المبرة الكويتية لحماية الأسرة عدنان المضاحكة أن  الفكرة كان في ملتقى في ديوانية من الديوانيات الكويتية ضم مجموعة من أهل الكويت لمناقشة شؤون البيت الكويتي وما تواجهه الأسر من تحديات  مستجدة  تقتحم مسار الحياة الأسرية  واتفقنا على أن لا نقف سلبيين أمام هذا الأمر الهام ،وبادرنا بالتقدم بطلب إنشاء المبرة وتمت الموافقة عليه وأشهرت  المبرة الكويتية لحماية الأسرة عام 2001 .

وأشار إلي أن  تنوع شؤون الحياة وتعددها يجعل أجهزة الدولة منهمكة في معالجة الملفات الهامة والأكثر إلحاحا في مجالات مختلفة وان الشؤون الأسرية والاجتماعية لا تأتي على سلم الأولويات لدى هذه الأجهزة التي تمثل السلطات الثلاث  في الوقت الذي يجب أن تكون هي حجر الزاوية وفق الدستور الذي نص على أن الأسرة هي نواة المجتمع لذا سنعمل علي أن  تقوم اجهزة الدولة الثلاث ا بدورها نحو الأسرة وجعلها من أضمن أولوياتهم.

وبين أن حملة نكتمل للسعادة الأسرية ما هي  إلا نموذجا حيا لما نتطلع إليه المبرة الكويتية  لحماية الاسرة من رغبة وإصرار على استقرار الأسرة  من خلال سياج الوعي والثقافة والتدريب لتكون حراستها ودفاعاتها ذاتية من جميع أفرادها.

وفي ختام كلمته  تقدم بالشكر للشيخة فريحه الأحمد على رعايتها وحضورها والشكر موصول لكل من بادر بتقديم الرعاية المادية والمعنوية للحملة و للإعلام الوطني المرئي والمقروء والمسموع والإلكتروني الذين أبدوا اهتماما مميزا بنشر أخبار وفعاليات الحملة.

ومن جانبه قال المشرف العام حملة “نكتمل حملة تطوعية كويتية نحو أسرة سعيدة الدكتور عثمان العصفور أن الحملة تهدف إلي المحافظة علي استمرار الحياة الزوجية وبناء أسرة مستقرة  من خلال مهارات  الاتصال والحوار بين أفراد الأسرة الكويتية وتعزيز وتفعيل معني  الصحة النفسية الأسرية في كيفية التعامل مع المشكلات الزوجية .

وبين ارتفاع نسبة  الطلاق في الكويت وفق إحصاءات الإدارة المركزية للإحصاء حيث وصل عدد حالات الطلاقة 5163 حالة طلاق أي ما يعادل 14 حالة يوميا  جراء المعانات النفسية  تعاني منها  الزوجة من الممارسات العنيفة في حياتها الزوجية لذا يجب ان توضع حلول  جذرية وناجزه لمعالجة تلك القضية المهم في المجتمع الكويتي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.