الشامري يشيد بجهود أهل الكويت وتفاعلهم مع حملات إغاثة الشعب السوري

دسمان نيوز – هنأ فهد محمد الشامري الأمين المساعد لشؤون القطاعات بالرحمة العالمية التابعة لجمعية الإصلاح الاجتماعي القيادة السياسية ممثلة في حضرة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر – حفظه الله ورعاه – على نجاح مؤتمر المانحين الثالث والذي جاء استجابة من سموه لنداء الأمين العام للأمم المتحدة وتحدث الشامري عن الحضور الذي شهده المؤتمر وعناية المؤسسات والشخصيات والدول على تلبية الدعوة وقد تجاوز الحضور 200 مؤسسة وشخصية عامة قدمت تبرعات بـ  3.8 مليار دولار .

وأكد فهد الشامري  على الجهود التي بذلتها المؤسسات الخيرية الكويتية في إغاثة أبناء الشعب السوري منذ اندلاع الأزمة في 2011م وإلى الآن مؤكداً أن تضافر الجهود بين مؤسسات الدولة وأبناء الكويت ساهمت عبر  مشروعات الخير  لتخفيف معاناة أهلنا  في الداخل وفي دول اللجوء، وأضاف الشامري أن هناك الكثير من الرجال المجهولين الذين كان لدعمهم الدور الأساسي في نجاح البرامج والمشاريع الخيرية الإغاثية  وتسهيل العمل، وخص الشامري أعضاء البعثات الدبلوماسية الكويتية في الأردن ولبنان خاصة ووزارتي الخارجية والشؤون لجهودهم في دعم برامج الخير لصالح الشعب السوري.

واستعرض  الشامري  إجمالي المساعدات الي قدمت من الرحمة العالمية للشعب السوري على مدار الأزمة التي دخلت عامها الخامس فبلغ إجماليها 36754000 دولار  استفاد منها أكثر من 1.2 مليون شخص، وأضاف الشامري  أن المساعدات شملت عدة محاور إغاثية من مشاريع تعليمية وصحية وتنموية بجانب المشاريع الموسمية التي كانت محل إسعاد للاجئين والنازحين وساهمت في تخفيف معاناتهم كما استطاعت الرحمة العالمية تقديم الكفالة الشاملة لأكثر من 6 آلاف يتيم و1381 أسرة.

وأشاد الشامري بتفاعل أهل الكويت مع إغاثة الشعب السوري وذلك عبر الهبة الشعبية والرسمية التي كانت استجابة لنداء واستغاثة أهل سوريا ، مشيداً بدور المؤسسات الإعلامية والصحفية ، كما وأعلن الشامري عن فعاليات نوعية إغاثية قامت بها الرحمة العالمية بمشاركة فاعلة من شرائح مختلفة من أبناء الكويت وضمنها قافلة فتيان الخير وقوافل بمشاركة دعاة وفنانين وشباب ونساء حركتهم المأساة وألمهم ما وقع لأهل سوريا .  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.