السيولة تقفز لأكثر من 30 مليون دينار

قفزت السيولة بسوق الكويت للأوراق المالية في جلسة تعاملات أمس، حيث سجلت أعلى مستوى منذ الخامس من فبراير الماضي بتجاوزها الـ 30 مليون

دينار بارتفاع بلغت نسبته 59%، إذ بلغت سيولة أمس 30.7 مليون دينار مقابل 19.3 مليونا في الجلسة قبل الأخيرة، ولوحظ أن السيولة زادت في آخر دقيقتين من الجلسة بما يعادل 10% تقريبا.

وجاء هذا الارتفاع اللافت على مستوى القيمة تزامنا مع إفصاحات النتائج المالية للربع الأول لعدد من الشركات القيادية، حيث شهدت نموا لافتا في الأرباح خاصة على مستوى البنوك مثل الوطني الذي حقق نموا بـ 15%، وبيتك بـ 14.6%، وبنك بوبيان بـ 30%، إضافة إلى عدد من الشركات المتوسطة التي كشفت عن نمو كبير في أرباح الربع الأول مثل خليج الزجاج بنسبة 125%، والتعليمية بـ 30%، والمزايا بـ 16%.

ويبدو أن السوق تفاعل مع هذه النتائج الجيدة التي ساهمت في عودة الثقة تدريجيا للسوق، وهو ما يتضح من ارتفاع السيولة بشكل يومي خلال تعاملات الأسبوع الذي استهل تعاملاته بسيولة أقل من 10 ملايين دينار، لينهي التعاملات بارتفاع تجاوز 30 مليون دينار.

وهناك عامل مساعد آخر عزز ارتفاع السيولة في السوق وبالتالي ارتفاع المؤشرات الثلاث، وهو تحسن أسعار النفط في الفترة الأخيرة بشكل لافت ليتخطى خام برنت مستوى الـ 60 دولارا للبرميل.

وأنهى سوق الكويت تعاملاته محققا ارتفاعا للمؤشرات على النحو التالي:

٭ ارتفع مؤشر «كويت 15» بنحو 1.3% رابحا 13.2 نقطة ببلوغه 1054.7 نقطة.

٭ حقق المؤشر الوزني ارتفاعا بنسبة 0.9% رابحا 3.9 نقاط بإقفاله عند 434.7 نقطة.

٭ ارتفع المؤشر السعري بنسبة 0.5% إلى 6295.7 نقطة رابحا 31.5 نقطة.

خليجيا، استمر تحسن الأداء على مستوى جميع مؤشرات أسواق الأسهم الخليجية بدعم من النتائج المالية الجيدة للربع الأول خاصة على مستوى أسواق السعودية والإمارات، لذا تصدر سوق دبي نشاط الأسواق أمس بارتفاع كبير نسبته 3.5%، تلاه السوق السعودي بـ 1%، وسوق ابوظبي بـ 0.7%، ثم سوق قطر بـ 0.7%، وسوق مسقط بـ 0.6%، وسوق البحرين بـ 0.03%.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.