السجن المشدد 20 عاماً على مرسي وعدد من قيادات الإخوان في قضية «أحداث الاتحادية»

دسمان نيوز – قضت محكمة جنايات القاهرة، الثلاثاء، بالسجن المشدد 20 عامًا بحق الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي في القضية المعروفة إعلاميًا بـ«أحداث الاتحادية»، ووضعه تحت مراقبة الشرطة لمدة 5 سنوات.

كما قضت المحكمة بالسجن المشدد على عدد من مساعدي مرسي، إضافة إلى وضعهم تحت مراقبة الشرطة لمدة 5 سنوات عن تهمتي استعراض القوة والعنف.

وهذا الحكم هو الأول الذي يصدر بحق مرسي الذي يحاكم في عدد من القضايا، ما يعني حضوره جلسات محاكمته المقبلة بالبدلة الزرقاء، التي يرتديها المحكوم عليهم، بدلا من الرداء الأبيض.

وتتعلق القضية باشتباكات وقعت أواخر 2012، بين أعضاء من جماعة الإخوان ومتظاهرين في محيط قصر الاتحادية، أسفرت عن مقتل 10 أشخاص.

وعاقبت المحكمة، عصام العريان ومحمد البلتاجي ووجدي غنيم، وأسعد الشيخة وأحمد عبدالعاطي وأيمن عبدالرؤوف هدهد مساعدي مرسي، وعلاء حمزة وعبدالرحمن عز وأحمد المغير، بالسجن المؤبد 20 عامًا، في القضية المعروفة إعلاميا «أحداث الاتحادية»، بسبب تهم «استعراض القوى، واستعراض القوة والعنف والقبض والاحتجاز المقترن بالدعوى الجنائية».

كما قررت المحكمة وضع المتهمين تحت مراقبة الشرطة لمدة 5 سنوات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.