الريال يواصل مطاردة برشلونة على لقب “الليغا” بفوز صعب على فاليكانو

دسمان نيوز – اقتنص فريق ريال مدريد، وصيف الدوري الاسباني الحالي لكرة القدم، ثلاث نقاط ثمينة، بعدما تخطى مضيفه رايو فاليكانو العنيد بهدفين نظيفين، في إطار منافست الجولة 30 من الليغا الاسبانية، على ملعب “تيريزا ريفيرو” امس االأربعاء.

أحرز هدفي ريال مدريد، البرتغالي كريستيانو رونالدو، افضل لاعب في العالم، والكولومبي جيمس رودريجيز، في الدقيقتين 68 و 73، ليترفع رصيده إلى 70 نقطة في المركز الثاني بالليغا، ويواصل ملاحقة برشلونة المتصدر ب 74 نقطة، بينما تجمد رصيد فالكيانو عند النقطة 38 في المركز التاسع.

خاض رايو فاليكانو المباراة بطريقة 4-2-3-1 معتمدًا على جونكالفيس في الأمام وخلفه الثلاثي بلازكيز وبوينو وكاكوتا، بينما لعب الريال بخطة 4-3-3، معتمدًا على قوته الضاربة، رونالدو وبنزيما وبيل في الأمام، وخلفهم جيمس رودريجيز و كروس ومودريتش.

وعلى غير المتوقع، لعب فالكيانو بثقة كبيرة، ولم يعتمد على التراجع الدفاعي أمام قوة الفريق الملكي الذي خاض المباراة متوقعًا أن يكون مستضيفه صيدًا سهلاً، حيث أن تحركات مودريتش وجيمس وبيل لم تكن بالخطورة المطلوبة في ظل انعزال بنزيمة وحصار رونالدو.

وكاد فالكيانو أن يحرز الهدف الأول لولا براعة كاسياس الذي انقذ تسديدة بوينو، قبل أن يظهر الحارس المتألق من جديد وينقض على تسديدة اللاعب نفسه في الدقيقة 15 من 20 ياردة

ريال مدريد عابه عدم التركيز وثقته المفرطة وعدم جاهزية مودريتش وجيمس وهي العوامل التي أثرت على أداء الفريق الملكي وخاصة في خط الوسط، في ظل شجاعة كبيرة فاليكانو الذي واصل هجومه عن طريق بوينو و جونكالفيس والذي أعتمد على مصيدة التسلل لإيقاف خطورة الريال.

تألق كاسياس من جديد وأنقذ كرة رأسية رائعة من روبيرتو تراشوراس في الدقيقة 43، ليحافظ على شباكه نظيفة، وينتهي الشوط الأول الذي سيطر عليه فاليكانو بنسبة استحواذ 53% بالتعادل السلبي بدون أهداف.

اندفع ريال مدريد هجوميًا بشكل أكبر مع الشوط الثاني، وأصبح لاعبوه يعتمدون على التسديدات البعيدة، وشكل بيل خطورة كبيرة برأسية قوية لكن الكرة تعلو العارضة في الدقيقة 48.

وطالب رونالدو بركلة جزاء في الدقيقة 51، بعد سقوطه، إلا أن الحكم فاجأه ومنحه بطاقة صفراء، تلتها دقائق عنوانها العصبية على لاعبي الملكي، حيث تحصل بيل وكروس وكارفاخال على بطاقات صفراء.

وبعد سلسلة من التسديدات الطائشة لرونالدو، نجح الدولي البرتغالي أخيرًا في ترجمة عرضية كارفاخال بالهدف الأول برأسية رائعة لم يستطع حارس فاليكانو التعامل معها في الدقيقة 68 لتصبح النتيجة تقدم الريال بهدف نظيف.

لجأ اصحاب الأرض إلى التسديدات البعيدة، لكن كاسياس تعملق ومنع اهتزاز شباكه، قبل أن يشارك إيسكو مكان بنزيمة لتدعيم الهجوم في ريال مدريد.

وأهدى رونالدو كرة رائعة لجيمس رودريجيز الذي يسدد كرة قوية تسكن شباك فالكيانو لتصبح النتيجة تقدم الفريق الملكي بهدفين نظيفين في الدقيقة 73.

رفض فاليكانو التكتل الدفاعي واستمر في طريقته الهجومية، وشهدت الدقائق الأخيرة من المواجهة تسديدة قوية من إيسكو ينقذها حارس أصحاب الأرض في الدقيقة 85، قبل أن يرد عليه كاسياس بتصدي مذهل لرأسية ناتشو في الدقيقة 87.

وأشرك ريال مدريد خافيير هيرنانديز مكان بيل على أمل إحراز هدف جديد في الدقيقة الأخيرة، لكن بدون جدوى لينتهي اللقاء بفوز صعب لريال مدريد بهدفين نظيفين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.