الداخلية السعودية: مقتل رجل أمن في اشتباكات ببلدة العوامية بالمنطقة الشرقية

دسمان نيوز – قُتل شرطي سعودي في اشتباكات بين قوات الأمن وسكان محليين في بلدة العوامية في المنطقة الشرقية بالمملكة العربية السعودية.

وذكرت وزارة الداخلية السعودية إن قوات الأمن “ضبطت كمية من الأسلحة الآلية وقبضت على 4 سعوديين… في تبادل إطلاق النار” في البلدة الأحد.

وفتشت القوات “عددا من الأوكار التي توفرت أدلة على استخدامها من قبل العناصر الإرهابية ببلدة العوامية”، حسب بيان رسمي للوزارة صدر الاثنين.

ولم تتوفر معلومات من مصادر مستقلة بشأن ما حدث في البلدة.

ويذكر أن المنطقة الشرقية، ذات الأغلبية الشيعية، ثرية بالنفط غير أن سكانها يشكون من الفقر وما يقولون إنه سوء معاملة وظلم من جانب السلطات السعودية لهم، وهو ما تنكره السلطات.

وحسب البيان، فإن القوات قبضت على أربعة سعوديين “من المتورطين في استهداف رجال الأمن بإطلاق النار.”

وأصيب “ثلاثة من رجال الأمن، ومواطن، ومقيم، بإصابات مختلفة.”

ونقل موقع “ميديل إيست آي” الإخباري عن سكان ببلدة العوامية قولهم إن اشتباكات الأحد اندلعت بعد دعوات للاحتجاج على التدخل العسكري السعودي في اليمن.

وتقول السعودية إنها تستهدف الحوثيين الشيعة الذين تتهمهم بالاعتداء على الشرعية في اليمن.

ونقل الموقع ، الذي يبث من لندن، عن سكان قولهم الجمعة إنهم كانوا ينوون تنظيم مظاهر احتجاج على الحرب لكنهم ألغوها “بعد تلقيهم معلومات بأن قوات الأمن سوف تفضها.”

ويتوقع النشطاء ألا تسمح السلطات السعودية بمعارضة علنية لعمليتها العسكرية التي تؤيدها دول مجلس التعاون الخليجي باستثناء عمان.

ونقل الموقع عن يحي عسيري، رئيس منظمة “القسط” الحقوقية قوله إن “الحرب في اليمن سوف تُستخدم من جانب السلطات السعودية لتبرير حملة قمع قاسية في الداخل.”

وتقول المنظمة، ومقرها بريطانيا، إنها معنية بدعم حقوق الإنسان في السعودية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.