«الداخلية السعودية»: استشهاد أحد أفراد حرس الحدود في إطلاق نار كثيف مصدره اليمن

نقل صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد أمير منطقة عسير، تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده، وسمو ولي ولي العهد، وسمو وزير الدفاع للمصابين من أفراد القوات البرية في مستشفى القوات المسلحة بخميس مشيط.

وأكده سموه خلال زيارته لهم أمس، أن «ما قاموا به من عمل بطولي سيسجله التاريخ بمداد من ذهب وسيروي للأجيال القادمة مدى قوة ورباطة جأش الجيش السعودي المتمسك بعقيدته الإسلامية الصحيحة، واستبساله للذود عن حياض الوطن والمحافظة على أمنه، مثمنا مواقفهم الشجاعة في حماية الوطن، واعتزازه البالغ بما لمسه فيهم من عزيمة وإصرار لحماية دينهم ووطنهم ومليكهم، سائلا سموه الله تعالى أن يمن على المصابين بالشفاء العاجل» بحسب وكالة الأنباء السعودية «واس».

وفي السياق، أعلنت وزارة الداخلية السعودية أمس مقتل أحد رجال حرس الحدود بنيران أطلقت من الأراضي اليمنية في نجران.

ونقلت الوكالة عن المتحدث الأمني لوزارة الداخلية أنه «عند الساعة الحادية عشرة من مساء يوم الأحد وأثناء أداء رجال حرس الحدود وزملائهم بالقوات البرية لمهامهم في نقطة أمن رقابة (عدم) المتقدمة بمركز السد بمنطقة نجران تعرضوا لإطلاق نار كثيف وقذائف هاون من داخل الحدود اليمنية، مما اقتضى الرد على مصدر النيران بالمثل، والسيطرة على الموقف».

وقال المتحدث انه «نتج عن تبادل إطلاق النار استشهاد الجندي أول صالح مانع محمد المحامض من رجال حرس الحدود، تغمده الله بواسع رحمته وتقبله في الشهداء، وإصابة اثنين آخرين من القوات البرية وحرس الحدود، حيث تم نقلهما إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.