الحميدي : خبرة المؤسسات الكويتية جعلتها في بادرة المؤسسات التي تقدم الجهود الإنسانية للشعب اليمني

صرح رئيس مكتب اليمن بالرحمة العالمية التابعة لجمعية الإصلاح الاجتماعي/ تركي الحميدي عن تنفيذ برنامج إغاثي عاجل لصالح أكثر من 8100 شخص في اليمن ضمن حملة الرحمة العالمية لإغاثتهم، حيث استفاد أكثر من 7500 شخص من مواد الإغاثة بجانب 200 مريض تم إخضاعهم لعمليات جراحية و480 مصاب تم توفير الأدوية والعلاج لهم.

وأضاف الحميدي أنه برغم الصعوبات التي يواجهها فريق العمل على الأرض حيث انقطاع الكهرباء وعدم القدرة على التنقل بسبب غياب المواد البترولية إلا أن جهود فريق العمل المتمثل في مؤسسة التواصل – الحاصلة على شهادة الأيزو- والتي تقوم بتنفيذ برامج الرحمة العالمية في اليمن أثمرت هذا الدعم وتقديم العون والمساعدة للنازحين خصوصاً نتيجة القصف والتهجير، وعن حجم المخاطر والصعوبات أيضاً نعى الحميدي وفاة أحد أفراد طاقم الإغاثة ويدعى هاني ناجي عبدالله أثناء توزيعه المساعدات للمتضررين.

وأثنى الحميدي على نجاح الجهود الكويتية في المبادرة والمسارعة لتقديم الدعم الإنساني مع ما تملكه مؤسسات الخير الكويتية من خبرة أهلتها لكي يكون لها تواجد قوي في الميدان مضيفاً أن الرحمة العالمية أطلقت حملتها لتقديم العون عبر موقعها الإلكتروني منذ أيام عبر رابط مخصص لإغاثة أهل اليمن بالغذاء والدواء والحاجات الأساسية التي يفتقدها الكثير ممن نزحوا وتركوا بيوتهم وقد تجاوزت أعدادهم 100 ألف شخص مع ازدياد العدد بشكل يومي.

ودعى الحميدي المحسنين إلى المبادرة والمسارعة بالتبرع للحملة حيث خصصت الرحمة العالمية عدة قنوات للجمع للتسهيل على المتبرعين حيث يمكن التبرع المباشر بالدخول على موقع  khaironline.net ” ” أو عبر خدمة المتبرعين على الهاتف رقم 1888808 أو من خلال أحد فروع الرحمة العالمية المنشرة في الكويت.

وختم الحميدي تصريحه بالتذكير بفضائل أهل اليمن ووصية النبي صلى الله عليه وسلم فيهم والتي جاءت في الحديث الشريف عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “أتاكم أهل اليمن، هم أرق أفئدة وألين قلوباً، الإيمان يمان والحكمة يمانية”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.