«البترول الوطنية»: ندرس الحصول على ميزانية اضافية لمشروع مصفاة الزور

دسمان نيوز – قال نائب الرئيس التنفيذي للخدمات المساندة في شركة البترول الوطنية الكويتية المهندس خالد العسعوسي ان الشركة تدرس طلب ميزانية إضافية للحزم الاولى والثانية والثالثة والخامسة لاستكمال مشروع مصفاة الزور.

جاء ذلك في تصريح للعسعوسي وهو المتحدث الرسمي باسم (البترول الوطنية) على هامش احتفال الشركة بالإعلان عن جائزتها للرسم والتصوير 2015 وافتتاح المعرض الخاص بها والذي اقيم في الجمعية الكويتية للفنون التشكيلية.

واضاف العسعوسي ان الشركة “بدأت الغاء مناقصة الحزمة الرابعة لمشروع مصفاة الزور والذي يشمل خمس حزم (مراحل) على ان يتم طرح المناقصة من جديد بعد أن جاءت عطاءات المناقصة لهذه الحزمة مرتفعة جدا”.

واضاف ان الحصول على ميزانية إضافية يتطلب عدة اجراءات منها موافقة مجلس ادارة شركة البترول الوطنية ثم مؤسسة البترول الكويتية وبعدها المجلس الاعلى للبترول مبينا ان الميزانية الأصلية قررها المجلس الاعلى للبترول ولكي يتم تغييرها لابد من تلك الموافقات. وأشار الى أن السبب في طلب ميزانية اضافية لمشروع المصفاة ارتفاع التكلفة مع مرور الوقت وبالتالي جاءت العطاءات اعلى من الميزانية المقررة سلفا قبل عدة سنوات مؤكدا انه بعد مراجعة العطاءات المقدمة من الشركات الكبرى والتحالفات المشاركة في المناقصة أظهرت معقولية بعضها وارتفاع البعض الاخر بشكل غير مقبول.

وأكد انه لا رجعة عن مشروع المصفاة لانه مشروع استراتيجي ومهم للدولة خاصة وان محطات الكهرباء التي ستمدها المصفاة بالوقود اللازم للتشغيل تعاني عدم القدرة على توفير كميات ضخمة من الوقود للتشغيل.

وعن مشروع خط الغاز الرابع الذي تم الانتهاء منه مؤخرا أوضح العسعوسي ان المشروع مازال في طور التشغيل التدريجي ولم يصل إلى المستوى المستهدف والطاقة الانتاجية القصوى المقدرة له مبينا ان ذلك امر طبيعي في المشاريع الكبرى التي تحتاج الى التأكد من سلامة جميع العمليات ومطابقتها للمواصفات القياسية.

وحول مشروع خط الغاز الخامس كشف انه جار حاليا ترسية المناقصة الخاصة به مؤكدا انه من المشاريع الاستراتيجية الكبرى التي ستضيف الكثير للقطاع النفطي.

وبخصوص جائزة الشركة للرسم والتصوير افاد بانها تأتي ضمن انشطة (البترول الوطنية) المتعلقة بالمسؤولية المجتمعية والتي تجسد اعتزازها بالفنون والقيم الانسانية التي تعكس ثقافة ووعي المجتمع وحرصها على دعم المواهب وتشجيع المبدعين.

من جهته أشاد رئيس الجمعية الكويتية للفنون التشكيلية عبدالرسول سلمان بدور شركة البترول الوطنية في تشجيع المبدعين وتأسيس فضاءات من التواصل والتقابل الثقافي عبر حوار انساني واسع الافق من خلال تخصيص هذه الجائزة واقامة المعرض الخاص بالشركة.

وقال سلمان الذي يشغل ايضا منصب رئيس اتحاد التشكيليين العرب ونائب رئيس الرابطة الدولية للفنون في كلمته خلال افتتاح المعرض ان معظم التجارب المعروضة تعكس تيارات فنية عديدة وهو ما يمثل عمقا تاريخيا وحضاريا بما يحمل من اصالة وقيم.

يذكر ان مشروع مصفاة الزور الجديدة يعد أكبر مشروع لبناء مصفاة جديدة لتكرير النفط في العالم حتى الآن وأحد أهم مشاريع شركة البترول الوطنية الكويتية واستراتيجية مؤسسة البترول الكويتية طويلة الأمد لسنة 2030 وأحد مشاريع خطة التنمية للبلاد حيث تصل تكلفته التقديرية المبدئية إلى نحو اربعة مليارات دينار (14 مليار دولار) تقريبا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.