“الأوقاف”: احتجاز كُتب تحتوي أموراً تحريضية ضد الحكام في “الوسطية”

دسمان نيوز – احتجزت اللجنة العليا لنشر «الوسطية» جميع الكتب التي ثبت أموراً مخالفة وتحريضية ضد الحكام ومع الثورات بعد تقرير اللجنة النهائي الذي سلم مؤخراً لوزير العدل والأوقاف يعقوب الصانع لمنع نشرها وتوزيعها.

وقالت مصادر مطلعة إن لـ “القبس” الكتب المدانة يبلغ عددها 18 كتاباً لمشايخ كويتيين وغير كويتيين، وعدد النسخ يتجاوز 8000 نسخة، مرجحة أن يتم حفظ هذه الكتب أو اتلافها.

وعلى صعيد متصل، أعلن الامين العام للوسطية الوكيل المساعد للشؤون المالية والادارية فريد عمادي أن «الأوقاف» ستبدأ بتطبيق عدة آليات قريباً لنشر الوسطية ومحاربة التطرف، ومنها ـــ على سبيل المثال ـــ الاستعانة بعشرة مشايخ دين، سيصور لهم أكثر من 50 مقطعا مرئيا ومسموعا، تبث على برامج «الواتس أب» و«الانستغرام» لمخاطبة جميع الفئات العمرية من الجنسين.

وقال عمادي إن «الاوقاف» ستعتمد دورة تدريبية حول وثيقة الكويت للاصلاح والتغيير التي ستهتم بمعاني الوسطية وعدم الخروج على الحاكم.

ولفت الى أن «الاوقاف» ستقصد الدواوين الشبابية، وستكون الزيارات مكثّفة لمعرفة هموم الشباب ومشاكلهم، وستتم ايضاً زيارات نسائية، حيث سيتم تشكيل فرق نسائية تخاطب الفتيات لتوعيتهن بالعديد من الظواهر.

وبيّن أن «الأوقاف» تستكمل الاجتماعات مع الداخلية، ناهيك عن انتظار انتهاء الجهات المعنية لتسليم مقترحاتها، وأهم نقاطها حول تطبيق الوسطية في قطاعاتها ومحاربة التطرف، بالاضافة الى نشر الوسطية في المؤسسات الإصلاحية والسجون لنشر الوسطية على نطاق واسع خلال السنوات المقبلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.