اعتقال عدد كبير من الشباب في مدينة أهواز والمناشدة لاطلاق سراحهم فورا

اقتحمت قوات النظام الايراني القمعية كلا من مناطق حميدية وملاشية وحي الثورة في مدينة اهواز يوم الأربعاء 8 أبريل واعتقلت حوالي 40 شابا من أهالي هذه البلدات والمناطق.

كما تم اعتقال شاعر من المواطنين العرب باسم احمد حاج سبهان في كوت عبدالله نفس اليوم وتم اقتياده الى جهة مجهولة. ويأتي هذا الاقتحام الوحشي خوفا من اتساع نطاق الاعتراضات الشعبية خاصة في محافظة خوزستان المحرومة.

يذكر ان أهالي مدينة اهواز والشبان الاهوازيين الشجعان قد حولوا الشهر الماضي مراسم تشييع جنازة شاب بائع متجول من أهالي مدينة خرمشهر باسم يونس عساكرة الذي أحرق على نفسه بشكل مروع وكذلك مباراة لكرة القدم في مدينة اهواز الى مشهد لابداء استنكارهم واعتراضهم على الفاشية الدينية الحاكمة في ايران.

ولم يجد نظام الملالي اللا انساني المحاصر في الأزمات السياسية والاقتصادية حلا لاحتواء الاحتجاجات المتنامية الا توسيع نطاق القمع.

ان المقاومة الايرانية تدعو المفوض السامي لحقوق الانسان ومجلس حقوق الانسان للأمم المحدة والأخرى من المنظمات الدولية المدافعة عن حقوق الانسان الى اتخاذ خطوة عاجلة لاطلاق سراح المعتقلين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.