إختيار سعد المعطش سفيراً للصحافة العربية

دسمان نيوز – أكد الأمين العام للمركز العربي الأوروبي لحقوق الانسان والقانون الدولي الدكتور ايهان جافان أن اختيار الصحافي الكويتي سعد المعطش سفيرا للصحافة العربية لدى المركز لعام 2015 جاء بناءً على دوره الريادي في الدفاع عن حرية الصحافة والاعلام.

وقال جافان اليوم إن المركز – مقره في النرويج – يعمل على إبراز الشخصيات التي تعمل في مجال حقوق الانسان وحرية الصحافة والاعلام لمنحها دورا أكبر وتشجيعها على العطاء أكثر.

وأضاف اننا في الوقت الحالي بحاجة الى أقلام حرة لايصال الصورة الحقيقة عن الشعوب الخليجية والعربية للعالم وتصد المؤامرات التي تستهدف المنطقة.

وأوضح أن من يكلف بتسميته سفيرا لدى المركز يعطى كل الحرية للقيام بكل ما يختص في المجال الاعلامي بما يخدم القضية الانسانية بعيدا عن السياسة أو ما يمس أمن البلدان وهو مايتخذه المركز منهجا وطريقة عمل له كما ان الحفاظ على حرية الاعلام والصحافة يعتبر خطا أحمر.
من جانبه أكد الصحافي المعطش أن اختياره سفيرا لدى المركز اختيار للاعلام الكويتي الذي كسب احترام جميع الاعلاميين في الخارج وتكريم للصحافة الكويتية وإضافة لسجلها المشرف وما يتمتع بع الاعلام الكويتي من حرية نفتخر بها في جميع المحافل التي تعتبر في مصاف الدول الأولى في العالم.

وقال المعطش إن مثل هذا التكليف يصب في مصلحة الاعلام الكويتي المسؤول بجميع أشكاله الذي يبحث عن الخبر الصادق والمعلومة الصحيحة بعيدا عن الصحافة التي تبحث عن الاثارة من أجل التكسب مشيرا الى أن من يعمل يخطئ وهو أمر طبيعي ولكن يختلف عمن يريد الابتزاز أو التشويه لدولنا العربية.

وكان مجلس ادارة المركز العربي الأوروبي لحقوق الانسان والقانون الدولي قرر تكليف المعطش سفيرا للصحافة العربية لعام 2015 بناء على الترشيحات الدولية من السفراء وبحسب التوصيات الصادرة عن الهيئات والمنظمات الدولية ذات العلاقة وباستيفاء الشروط المقررة لمهام سفير الصحافة العربية.

وأوضح المركز في قرار تكليف المعطش ان اختياره جاء بناء على دوره الريادي في الدفاع عن مسيرة حقوق الانسان وأعماله المستنيرة لمساندة حرية الصحافة والاعلام والتي قدمها في العديد من المحافل الدولية بناء على مقتضيات المصلحة الانسانية في خطة عمل المركز المشهر كمنظمة دولية من قبل السلطات النرويجية في نشر ثقافة ومفاهيم حقوق الانسان وتعزيزها وتكريم جهود نشطائها.

والمركز العربي الأوروبي لحقوق الانسان والقانون الدولي منظمة دولية انسانية مستقلة غير سياسية طوعية غير ربحية تعمل بموجب ميثاق الأمم المتحدة وحاصلة على موافقة السلطات النرويجية ومسجلة بقاعدة بيانات المنظمات غير الحكومية للأمم المتحدة والمسجلة بالشفافية الأوروبية.

ويهدف المركز الى تعزيز مبادئ حقوق الانسان في العالم العربي بما يتضمنه تراثه من قيم وما نصت عليه الدساتير العربية من حقوق وما أكدته المواثيق والعهود الدولية من مبادئ ونشر ثقافة حقوق الانسان من خلال طرح برامج انسانية تهدف الى خدمة وتنمية المجتمعات العربية وتفعيل باب التطوع والمشاركة العامة والتفاعلية للشباب العربي في الأعمال الانسانية والقومية.

ويعمل المركز على بناء مجتمع تزدهر به حقوق الأطفال بالرفاهية وعلى احترام وصيانة حقوق المرأة ونبذ سياسة العنف ضدها في المجتمعات العربية والمساهمة في تطوير دور الاعلام في نشر ثقافة حقوق الانسان وحرية الرأي والتعبير وطرح وتبني مشروعات قومية تساهم في تنمية المجتمع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.