“أمريكية” تفيق من غيبوبتها لتجد نفسها وضعت مولودها

دسمان نيوز – تمر النساء الحوامل بآلام المخاض الشديدة قبل أن يضعن حملهن الذي أثقلهن على مدى 9 أشهر، إلا أن سيدة أمريكية أفاقت من غيبوبتها التي استمرت حوالي 4 أشهر، ليزف إليها والداها النبأ السعيد بوضع مولودها قبل 3 أشهر بعملية قيصرية دون أن تشعر.

وكانت “شايستا غيلز” 20 عاماً، تعرضت لحادث سيارة في ديسمبر “كانون الأول” من العام الماضي وهي حامل في شهرها الخامس، ودخلت منذ ذلك الوقت في غيبوبة لم تستيقظ منها إلا الأسبوع الماضي.

وتمكن الأطباء من إنقاذ حياة الجنين بمعجزة، وولد الطفل قبل موعد ولادته بحالة صحية جيدة ولا يزيد وزنه عن كيلو غرام واحد، إلا أن الأطباء عجزوا عن إيقاظ “شايستا”، وأخبروا والديها أنهم غير قادرين على فعل شيء من أجلها.

وذكرت والدة “شايستا” السيدة بيفرلي أنها لم تتخل عن الأمل أبداً بنجاة ابنتها، إلى أن اتصل بها الأطباء يوم الاربعاء الماضي، ليزفوا لها ولوادها النبأ السعيد باستيقاظ ابنتهم من غيبوبتها.

ولم تكن “شايستا” مدركة لما يدور حولها بالكامل لدى استيقاظها، إلا أنها تمكنت من التواصل مع من حولها عن طريق تحريك عينيها والضغط على يدي والديها، بحسب موقع “إليت دايلي” وفقًا لما أورده موقع “24” الإماراتي.

وقرر والدا “شايستا” إخبارها بنجاة طفلها من الحادثة، وأخرج والدها صورة للطفل الذي تمكنت والدته من رؤيته للمرة الأولى، وأظهرت مدى شوقها للقاء الطفل عندما لاحقت الصورة بنظرها عندما وضعها والدها على الطاولة إلى جانب سريرها.

وعلى الرغم من أن الحالة الصحية للسيدة شايستا لا تزال غامضة، إلا أنها تمكنت على الأقل من تحدي المستحيل عندما عادت إلى الحياة بعد أن فقد الأطباء الأمل من شفائها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.